2018-11-16

  • telegram

تجمع فاستقم كما أمرت لراديو الكل: هدف عملية غصن الزيتون تأمين عفرين وطرد الوحدات الكردية

خاص – راديو الكل

أكد “هشام سكيف” عضو المكتب السياسي لتجمع فاستقم كما أمرت العامل في الشمال، أن هدف عملية “غصن الزيتون” تأمين عفرين وطرد الوحدات الكردية التي تطمح للانفصال عن سوريا.

وقال “هشام سكيف” في مقابلة مع راديو الكل: إن عملية “غصن الزيتون” أتت في إطار توجه الجيش الحر لتحرير ما احتلته الوحدات الكردية منذ عامين وسيطرت على 15 قرية وهجرت أهلها، لافتاً إلى تعاون بين النظام والوحدات الكردية.

وأضاف، أن هدف الجيش الحر إعادة الأمن والاستقرار وتأمين منطقة عفرين لتحكم من قبل مجالس محلية كردية تمثل إرادة الشعب السوري الكردي.

وقال: إن العمليات واسعة النطاق وسوف تشمل منطقة عفرين والقرى المحيطة لفتح الطريق بين ريفي حلب الشمالي والغربي ومحافظة إدلب.

وسيطرت قوات الجيش السوري الحر، على قرية شنكال الواقعة على محور ناحية راجو في ريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع الوحدات الكردية ضمن عملية “غصن الزيتون”.

وأكد مراسل راديو الكل في ريف حلب، أن قوات الجيش السوري الحر سيطرت اليوم على قرية شنكال الواقعة على محور ناحية راجو شمالي حلب، ضمن عملية غصن الزيتون التي بدأت من عدة محاور بعد الدخول 4 كم داخل أراضي الوحدات الكردية من محور قرية بلبلة، تزامناً مع استهداف الطيران الحربي التركي مواقع الوحدات الكردية في محيط عفرين.

وأضاف مراسلنا، أن قرية شنكال تعتبر استراتيجية وهامة حيث يتم التقدم من خلالها نحو قرية ميدان اكبس، وأن أكثر من 30 كم يفصل الجيش الحر عن مدينة عفرين وهناك محور آخر تم فتحه من جهة شنكال ومن ناحية راجو ومن طرف قرية بلبلة.

هذا وأطلق الجيش السوري الحر، اليوم الأحد، عملية عسكرية واسعة النطاق في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة عناصر “ب ي د/ بي كا كا، التي تدعمها القوات التركية ضمن عملية غصن الزيتون.

التعليقات

مقالات ذات صله