2018-09-22

  • telegram

قذائف الوحدات الكردية تودي بحياة طفلة نازحة في مخيم أطمة شمالي إدلب

راديو الكل

قال المساعد أول محمد مرعي رئيس مركز شرطة أطمة الحرة بريف إدلب الشمالي: “إنَّ طفلة نازحة قضت إثر استهداف الوحدات الكردية مخيم أطمة للنازحين بـ 3 قذائف مدفعية، كما أوقع القصف 7 جرحى حالة بعضهم خطرة”.

وأكد مرعي في مقابلة مع راديو الكل، أن الأهالي متخوفون من تعرض المخيم للقصف مرة أخرى، مضيفاً حدوث حركة نزوح جديدة من المخيم نحو مناطق أكثر أمناً.

وذكر المصدر، أن المخيم تعرض لقصف سابق، من دون وقوع إصابات، في ظل عجز الشرطة الحرة عن حماية المخيمات من القذائف.

ويقع تجمع مخيمات أطمة في شمالي إدلب، على الحدود السورية التركية، ويمتد عبر المنطقة الفاصلة بين الدولتين بطول 5 كم وعرض لا يتجاوز 80 م.

على صعيد آخر، قضى 5 مدنيين من بينهم عنصر من الدفاع المدني، وأصيب آخرون بجروح، صباح اليوم، إثر استهداف الطيران الروسي بلدتي ترملا والغدفة جنوبي وشرقي إدلب.

كما ارتفعت حصيلة ضحايا قصف الطائرات الروسية مدينة إدلب، أول أمس الأحد، إلى 11 قتيلاً مدنياً بعد انتشال الدفاع المدني 8 قتلى من عائلة واحدة.

ويأتي ذلك ضمن الحملة الشرسة التي تتعرض لها المحافظة، عبر غارات انتقامية عقب إسقاط طائرة حربية روسية جنوب شرقي إدلب، السبت الماضي.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله