2018-02-21

  • telegram

حملة إدلب الكبرى مستمرة في إغاثة النازحين

إدلب – راديو الكل

تقرير وقراءة: نور عبد القادر

يعاني النازحون في الشمال السوري أوضاعاً إنسانياً حرجة، بسبب تقلص المساعدات التي تقدمها المنظمات الإنسانية، في حين تتزايد أعداد العائلات النازحة من جراء استمرار غارات الطيران الحربي على منازل المدنيين. عدة منظمات أطلقت حملة إغاثة تحت مسمى “حملة إدلب الكبرى”.

ووضح إعلامي الحملة “عمر الشامي” لراديو الكل، أن الحملة انطلقت منتصف كانون الثاني الفائت، استجابة لحركة النزوح، إثر حملة القصف على ريف إدلب الشرقي، مشيراً إلى تضافر جهود 7 منظمات، لاحتواء أزمة النازحين.

وأضاف الشامي، أن الحملة وزّعت ألبسة وموادّ تدفئة وسلالاً غذائية، وغيرها من المستلزمات، لـ 5 آلاف عائلة، كما تابع فريق طبيّ الوضع الصحيّ في المخيمات وأماكن النزوح العشوائية.

يذكر، أن “حملة إدلب الكبرى” شملت عدة مراحل، بدأت المرحلة الثالثة منها، الأربعاء الماضي، وترتبط مراحلها اللاحقة باستمرار دعم الحملة التي تعمل على تلبية الاحتياجات الضرورية للنازحين.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله