2018-06-18

  • telegram

اتفاق تركي أمريكي بشأن تحقيق الاستقرار في منبج وشرق “الفرات”

اتفاق تركي أمريكي بشأن تحقيق الاستقرار في منبج وشرق “الفرات”

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اتفاقاً بين تركيا والولايات المتحدة، على تحقيق الاستقرار في مدينة منبج، ومدن شرق نهر “الفرات”، بحسب وكالة الأناضول.

وقال تشاووش أوغلو، في حديث لصحيفة “دي تسايت” الألمانية: إنه تم تشكيل مجموعة عمل من أجل هذا الأمر، مشيراً إلى أنه سيلتقي وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الأسبوع القادم.

وعبر تشاووش أوغلو، عن أمله في أن تتوقف الولايات المتحدة عن تقديم الدعم للمنظمات الإرهابية، وقال: إن تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي، يسيطر على 35% من الأراضي السورية، وإن غالبية السكان في المدن الخاضعة لسيطرة الإرهابيين في سوريا هم من العرب.

 وأضاف الوزير التركي، أن تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” هجّر نحو 350 ألف كرديّ سوري إلى تركيا.

 وعن عملية “غصن الزيتون” العسكرية التي ينفذها الجيشان التركي و”السوري الحر” في منطقة عفرين شمالي سوريا، أوضح تشاووش أوغلو، أن هدفها القضاء على التهديدات الموجّهة ضد بلاده.

وأشار، إلى إطلاق نحو 700 صاروخ من عفرين إلى الأراضي التركية، راح ضحيتها عدد كبير من المدنيين الأتراك، من بينهم سوريون يقطنون في تركيا.

وحول مناقشة أعضاء مجلس الشيوخ في الكونغرس الأمريكي، تنفيذ عقوبات محتملة ضد تركيا، قال تشاووش أوغلو: إن بلاده تفضّل عدم إقدامهم على ذلك.

ولفت، إلى أنه إذا أرادت الولايات المتحدة معاقبة أنقرة بفرض عقوبات ضدها، فإن تركيا ودول أخرى مثل روسيا سترد على هذا الإجراء.

وشدد تشاووش أوغلو، على ضرورة عدم تهديد واشنطن لتركيا، قائلاً: “على الولايات المتحدة ألا تهددنا، فنحن حليفان في الناتو”.

وأشار، إلى أن “الولايات المتحدة، تهدد العديد من الدول لعدم شرائها الغاز الطبيعي من دولة معينة”.

وأكد وزير الخارجية التركي رفضه لهذا الأسلوب.

وقال: “أن تكون قوياً لا يعني بالضرورة أنك على حق دائماً”.

ويسيطر تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي منذ آب 2016 على منبج.

ويسعى الجانبان التركي والأمريكي لتقريب وجهات النظر بينهما بشأن عدد من القضايا الخلافية، خصوصاً بشأن سوريا والعراق ومكافحة مجموعات إرهابية، وخاصة تنظيم “فتح الله غولن” الإرهابي.

أنقرة ـ راديو الكل  

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله