2018-09-22

  • telegram

فصائل الجيش الحر تجهز لعملية عسكرية في درعا وحركة نزوح واسعة للأهالي

درعا – راديو الكل

تقرير: محمد المذيب – قراءة: دانيا دعاس

تجهز فصائل الجبهة الجنوبية في المناطق المحررة بدرعا، لبدء عمل عسكري ضد قوات النظام، ما أدى إلى حركة نزوح واسعة من قرى وبلدات الريف الشرقي، لأنها تشكل جبهة تماس مع قوات النظام، فضلاً عن تصريحات قاعدة حميميم بنقل المعارك إلى درعا.

وأكد الإعلامي في الجيش الحر حبيب كسابرة في حديث خاص إلى راديو الكل، تجهيز الفصائل لعمل عسكري هو الأبرز في المنطقة، مضيفاً أنه لنصرة الغوطة الشرقية.

وقال رئيس المجلس المحلي في بلدة بصر الحرير “أبو أنس”: إن عدد العائلات النازحة بلغ 850 حتى الآن، منوهاً أن قرابة الـ 15 عائلة بقيت في بصر الحرير، سيتم إخلاؤهم خلال الأيام القادمة.

من جانبه، أفاد الناشط عمار الزايد من مدينة الحراك، بأن النازحين يعانون من ارتفاع إيجارات المنازل إن وجدت، بحيث يصل الإيجار إلى 100 دولار وأكثر.

في حين، أكد الناطق باسم مؤسسة تجمع أحرار حوران “أبو محمود الحوراني”، أن جميع المناطق تشهد حركة نزوح، إلا أن النسبة الكبرى في بلدة بصر الحرير.

وتشكل بلدات الريف الشرقي نقاط تماس مع جبهات النظام، ولاسيما مع اللواء 12 الذي يقع في منطقة إزرع، وشهدت المنطقة سابقاً حركة نزوح من جراء القصف العشوائي الذي استهدف المدنيين.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله