2019-03-25

  • telegram

ناشطة إعلامية لراديو الكل: عجز طبيّ كامل في مدينة دوما والقصف لايزال مستمراً

راديو الكل

أكّدت الناشطة الاعلامية بيان ريحان، أن هناك عجزاً طبياً كاملاً في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، بسبب عدم وجود عدد كاف من الأطباء والمسعفين، وأنّ النظام مستمر بقصف المدينة رغم الأنباء التي تحدثت عن اتفاق على وقف لإطلاق النار.

وقالت بيان في اتصال مع راديو الكل: “إنَّ 90% من الأطباء والمسعفين والنشطاء الإعلاميين خرجوا من مدينة دوما خلال عملية التهجير، بعد أن كان هناك تطمينات بأن القصف سيتوقف على المدينة”. مؤكدة أنّ آخر نقطة طبية في المدينة خرجت عن الخدمة يوم أمس السبت.

وذكرت الناشطة الإعلامية، أنَّ النظام قام أمس عند الساعة 7:45 دقيقة مساء بالتوقيت المحلي، بقصف مدينة دوما ببراميل تحوي غازات سامة، يعتقد أنها غاز السارين، ما أدى إلى مقتل وإصابة مئات المدنيين.

كما أشارت، إلى أنّ عناصر من الدفاع المدني تمكنت ليلة أمس من انتشال 48 جثة قضت خنقاً داخل الأقبية بسبب الاستهداف بالسلاح الكيميائي، وأن هناك العديد من العائلات التي قضت خنقاً ولاتزال داخل الأقبية من دون أن يتمكن أحد من الوصول إليهم.

وأضافت، أنّه منذ 3 أيام وأهالي دوما يقبعون بشكل مستمر داخل الأقبية والملاجئ في مدينة دوما من دون طعام أو شراب.

التعليقات

مقالات ذات صله