2019-05-22

  • telegram

شبكة حقوقية توثق مقتل 55 مدنياً في مجزرة الغوطة مع عدم التمكن من الوصول إلى عشرات الضحايات تحت الأنقاض

شبكة حقوقية توثق مقتل 55 مدنياً في مجزرة الغوطة مع عدم التمكن من الوصول إلى عشرات الضحايات تحت الأنقاض

لندن – راديو الكل

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، مقتل ما لا يقل عن 55 مدنياً في دوما بغوطة دمشق الشرقية، إثر استهدافها، أمس السبت، بالغازات السامة.

وأكدت الشبكة في تقرير لها، اليوم، أن قوات النظام نفذت هجومين كيميائيين على دوما بينهما 3 ساعات، ما أدى إلى مقتل 55 مدنياً في حصيلة أولية وما لا يقل عن 860 حالة اختناق.

وبيّنت، أن الهجوم الأول استهدف المنطقة الواقعة قرب فرن سعدة في شارع عمر بن الخطاب، سبَّب إصابة 15 شخصاً، والآخر بالقرب من ساحة الشهداء في منطقة نعمان، سبَّب مقتل ما لا يقل عن 55 شخصاً وإصابة ما لا يقل عن 860 مدنياً.

وقالت الشبكة إنها حصلت على صور ومقاطع مصورة تظهر عشرات الجثث لنساء وأطفال مكدسين فوق بعضهم البعض ووجوههم مزرقة وأفواههم مغطاة بالزبد.

وأكدت، أن صور الضحايا تشبه هجوم الغوطتين في 2013 وخان شيخون العام الماضي.

ولفتت، إلى أن الهجوم الحالي يأتي بعد 72 ساعة من اجتماع عقده مجلس الأمن لمراقبة وضع الذخائر الكيميائية، ومراقبة تنفيذ القرار 2218، والذي خرقه النظام السوري 183 مرة، 3 منها في ظل الحملة العسكرية الأخيرة على الغوطة الشرقية.

وتحدثت مصادر الدفاع المدني، عن وجود ضحايا تحت الأنقاض بسبب القصف المدفعي والجوي للنظام وروسيا على مناطق سكنية في مدينة دوما بعد ارتكاب المجزرة، مشيرة إلى وجود نحو 1200 إصابة بغازات سامة.

التعليقات

مقالات ذات صله