2019-03-26

  • telegram

عدنان سلو لراديو الكل: النظام هو من قصف الكيماوي على دوما والمُجتمع الدولي رأى ذلك بعينيه

راديو الكل

أكّد اللواء عدنان سلو رئيس أركان إدارة الحرب الكيميائية في سوريا سابقاً أنّ نظام الأسد هو من استخدم السلاح الكيماوي في قصف مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وأن المُجتمع الدولي رأى ذلك بعينيه.

وأضاف سلو في اتصال مع راديو الكل أنّ النظام سلّم منذ أعوام 1300 طن من ترسانته الكيماوية وبقي لديه 1700 طن يستخدمها ضد الشعب السوري.

وقال سلو إنّ مؤسسات النظام لصناعة المواد السامة لا تزال موجودة في مركز البحوث العلمية والدراسات بجمرايا وفي برزة وفي مصياف. موضحاً بأن المُنشآت الثلاث موجودة تحت الأرض مسافة 20 متراً ولا يستطيع أي قصف التأثير عليها.

مشيراً إلى أنّ روسيا هي رأس الأفعى في سوريا وأنّ النظام يأخذ أوامر قصف الغازات السامة منها، لأنهم يريدون تهجير المدنيين من الغوطة وإدخال المليشيات الأجنبية إلى مكانهم.

ولفت رئيس أركان إدارة الحرب الكيميائية السابق إلى أن اللجنة الطبيّة السورية أثبتت أن النظام هو المستخدم الفعلي للسلاح الكيميائي في سوريا، وتساءل حول زمن تحرك الولايات المتحدة للرد، مبيناً أنّ أمريكا وبريطانيا وفرنسا وتركيا هم جميعاً أكدوا في المرات السابقة أن النظام هو مستخدم الكيماوي في سوريا.

 

التعليقات

مقالات ذات صله