2018-06-19

  • telegram

تغريدة ترامب تفقد الروبل الروسي 2% من قيمته.. وهبوط في أسواق الأسهم العالمية وارتفاع في أسعار النفط

تغريدة ترامب تفقد الروبل الروسي 2% من قيمته.. وهبوط في أسواق الأسهم العالمية وارتفاع في أسعار النفط

عواصم ـ راديو الكل

بعد تصاعد التصريحات والتحضيرات العسكرية لتوجيه ضربات للنظام، تراجعت العملة الروسية بشكل حاد للمرة الأولى منذ عام 2016، وأسواق الأسهم العالمية تسجل هبوطاً، بينما أسعار النفط ترتفع إلى مستويات غير مسبوقة منذ سنوات، في وقت دعت فيه روسيا مواطنيها إلى تجنب السفر للشرق الأوسط، وطمأنة الموجودين منهم في لبنان إلى وجود سفينة حربية في المرفأ في حال اضطرارهم إلى إخلاء طوارئ، بينما أوقفت الخطوط الجوية الكويتية رحلاتها إلى بيروت.

وهبط سعر صرف العملة الروسية الروبل بعد تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في “تويتر”، التي قال فيها: إن الصواريخ “قادمة”، حيث تراجع سعر الروبل بشكل حاد، وبلغ سعر الدولار أكثر من 64 روبلاً في بورصة موسكو للمرة الأولى منذ عام 2016، في انخفاض بنسبة 2%، وفق وكالة “أسوشيتد برس”.

وتجاوز اليورو هامش 80 روبلاً، الذي لم يبلغه منذ مارس 2016، عندما تراجعت أسعار النفط بشكل تاريخي وأضرت بالاقتصاد الروسي.

وهبطت أسواق الأسهم العالمية، في حين ارتفع النفط بعد التحضيرات الغربية لشن هجمات ضد النظام بعد استخدامه الغازات السامة ضد المدنيين في دوما.

وسجل كل من الخام الأمريكي وخام القياس العالمي مزيج برنت أعلى مستويات لهما منذ 2014، حيث غطت المخاوف الجيوسياسية على تأثير زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الخام الأمريكية.

وصعدت عقود “برنت” في تعاملات اليوم الخميس مسجلة 72.18 دولاراً، بارتفاع نسبته 017%، فيما صعدت عقود الخام الأمريكي بنسبة 0.34% إلى 67.05 دولاراً.

أما بورصة وول ستريت، فقد هبطت، حيث أنهى المؤشر “داو جونز الصناعي” جلسة أمس الأربعاء منخفضاً 0.9% إلى 24189.45 نقطة، بينما تراجع المؤشر “ستاندرد آند بورز 500” بنسبة 0.55% ليغلق عند 2642.19 نقطة.

كذلك هبطت الأسهم الأوروبية، حيث تراجع مؤشر “فايننشال تايمز” البريطاني بنسبة 0.1%، ومؤشر “داكس” الألماني بنسبة 0.8%، ومؤشر “كاك” الفرنسي بنسبة 0.6%.

وفي روسيا، أنهى مؤشرا بورصة موسكو التعاملات على تباين، حيث صعد المؤشر “MICEX” للأسهم المقومة بالروبل بنسبة 0.85% لينهي تداولات الجلسة السابقة عند 2192.5 نقطة، خلافاً للمؤشر “RTS” للأسهم المقومة بالدولار، الذي انخفض بنسبة 0.67% إلى 1083.53 نقطة.

وحظرت العقوبات الأمريكية التي فرضت الجمعة على المواطنين الأمريكيين التعامل مع العديد من رجال الأعمال والمسؤولين والشركات الروسية، وجمدت أي أصول قد تكون لديهم في الولايات المتحدة.

وساد الفزع الأسواق الروسية ليس فقط بسبب التأثير في الشركات المفروض عليها عقوبات مثل شركة روسال لإنتاج الألمونيوم فحسب، لكن أيضاً بسبب احتمال فرض المزيد من هذه العقوبات.

ودعا مجلس الدوما المواطنين الروس إلى “تجنب السفر إلى ​الشرق الأوسط​ على خلفية تهديدات الرئيس الأمريكي ​دونالد ترامب​”.

وذكر موقع ليبانون فايلز، أن السفارة الروسية في بيروت حذرت مواطنيها في لبنان من إمكانية تصعيد كبير في الصراع السوري، مع إمكانية توسعه إلى لبنان. لذا طلبت من رعاياها عدم الدخول إلى البقاع للتجوال أو السياحة إلى إشعار آخر، والبقاء ضمن نطاق العاصمة بيروت.

كما طمأنت السفارة رعاياها إلى وجود سفينة حربية في المرفأ في حال اضطرارهم إلى إخلاء طوارئ.

وأوقفت شركة الخطوط الجوية الكويتية جميع رحلاتها إلى بيروت بعد أن تلقت تحذيراً من تحليق الطائرات بالقرب من المجال الجوي اللبناني.

وأعلنت الشركة على حسابها على موقع تويتر في وقت مبكر من صباح يوم الخميس، أن التحذير الأمني ورد من السلطات القبرصية.

ويأتي الإعلان بعد دعوة المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية شركات الطيران إلى توخي الحذر في شرق المتوسط لاحتمال شن غارات جوية على سوريا.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله