2018-08-15

  • telegram

جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام يتبادلان الاتهامات في خرق الاتفاقات

جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام يتبادلان الاتهامات في خرق الاتفاقات

راديو الكل

 تبادلت كل من جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام الاتهامات في خرق الهدن والاتفاقيات، في حين اتهمت تحرير سوريا الهيئة بالتعنت والإصرار على العدوان واستمرار القتال في المنطقة.

وقالت جبهة تحرير سوريا في بيان وصل راديو الكل نسخة منها: إن هيئة تحرير الشام جددت عدوانها للمرة الرابعة مصرة على القتال رغم تدخل العديد من الوسطاء وحصول كثير من الهدن التي باءت جميعها بالفشل.

وأضاف البيان، أن هيئة تحرير الشام هي من بدأت بالهجوم على مدينة معرة النعمان وما حولها بريف إدلب الجنوبي.

وحمّلت تحرير سوريا تحرير الشام مسؤولية التبعات التي ستترتب في المنطقة، مؤكدة أنها لن تتقاعس في واجبها في الدفاع عن نفسها والثورة.

وبدورها، اتهمت هيئة تحرير الشام جبهة تحرير سوريا في العدوان عليها واستمرار القتال.

وقالت الهيئة في بيان وصل راديو الكل نسخة منه: إننا نسعى لحل الأزمة ووقف القتال ولم ندع لتفاوض عبر وساطة إلا وكنا حاضرين.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد انتهاء الهدنة المؤقتة المتفق عليها بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا بوساطة فيلق الشام وعدد من العلماء والمشايخ وممثلين عن الفعاليات الثورية، على أن يتم خلالها بحث الملفات العالقة بين الطرفين للتوصل لحل نهائي.

وأطلقت في وقت سابق، عدة مبادرات لوقف القتال بين تحرير سوريا وتحرير الشام من دون أن يكتب لها النجاح كان آخرها مبادرة “اتحاد المبادرات الشعبية”.

وخلفت الاشتباكات الدائرة بين الطرفين في ريفي إدلب وحلب منذ 20 من شباط الماضي، مقتل عناصر في صفوفهما، وسقوط ضحايا من المدنيين.

وتشكلت جبهة تحرير سوريا في 18 من شباط الماضي بعد اندماج حركتي أحرار الشام ونور الدين الزنكي.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله