2018-04-22

  • telegram

نيكي هايلي: سنفرض عقوبات جديدة على موسكو.. وهدفنا لم يكن يوماً “رحيل الأسد”

نيكي هايلي: سنفرض عقوبات جديدة على موسكو.. وهدفنا لم يكن يوماً “رحيل الأسد”

راديو الكل / الأناضول

أعلنت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “نيكي هايلي” الأحد، أنّ واشنطن ستفرض، غداً الاثنين، عقوبات جديدة ضد موسكو والشركات المرتبطة ببرنامج سوريا للأسلحة الكيميائية، بحسب وكالة الأناضول.

وقالت هايلي في لقاء تلفزيوني مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية: “إنّ مهمة الولايات المتحدة لم تكن يوماً رحيل الأسد”؛ بل منع وقوع حرب وإرسال رسالة، “من دون أن تحدد طبيعتها”.

وحول التواصل بين واشنطن ونظام الأسد، أفادت هايلي أن “نظام الأسد لا يستحق أن يجري محادثات مع واشنطن، مضيفة أن الولايات المتحدة لن تعقد مباحثات مع نظام الأسد، بل ستشارك في مباحثات جنيف التي تقودها الأمم المتحدة”.‎

وأكّدت هايلي، أن واشنطن جمدت خطة انسحاب قواتها من سوريا، حتى تحقيق جميع الأهداف المرجوة وأضافت: “نتمنى عودة قواتنا من سوريا، لكن القوات لن تنسحب حتى تحقيق الأهداف”.

وأضافت المندوبة الأمريكية بالقول: “لنكن واضحين، إذا انسحبنا، ومتى سننسحب، فهذا سيكون بعد علمنا أن جميع الأمور تتجه صوب الأمام”.
وتابعت: “استثمرنا كثيراً في العملية السياسية بجنيف، وفي إيجاد حل سياسي، وهذه المباحثات مستمرة”.

وفجر السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة لنظام الأسد.

وجاءت تلك الضربة الثلاثية، رداً على مقتل عشرات المدنيين، السبت الماضي، من جراء هجوم كيميائي نفذه النظام على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله