2018-04-22

  • telegram

الجيش الحر: تصعيد النظام عسكرياً على ريفي حمص وحماة يهدف إلى قبول شروطه في المصالحة

خاص – راديو الكل

قال المقدم طلال منصور رئيس غرفة عمليات ريف حمص الشمالي في القيادة الموحدة في المنطقة الوسطى التابعة للجيش الحر: إن النظام يصعد عسكرياً في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي بهدف الضغط على الثوار في الريفين المحاصرين لفرض شروطه في المفاوضات والمصالحة معه.

وأضاف المقدم منصور في اتصال مع راديو الكل، أن هذا التصعيد تكرار لخرق النظام اتفاقية خفض التصعيد في الريفين، مؤكداً أن الثوار ملتزمون بجميع الاتفاقيات التي يبرمونها مع أي طرف، وأنهم مستعدون لأي مفاوضات مرضية.

وقال المقدم منصور: إن الثوار تمكنوا من صد محاولة النظام التقدم واستعادوا النقاط التي ظن النظام أنها ضعيفة وتقدم إليها في بداية هجومه.

وأكد، أن الثوار دمروا 4 دبابات، وعربة زيل، واغتنموا وبيك آب مزود برشاش، من قوات النظام، وأوقعوا خسائر في صفوف عناصرها خلال صد الهجوم.

وصعّدت قوات النظام، أمس الأحد، على ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، حيث شن طيران النظام الحربي أكثر من 50 غارة جوية على المنطقة مع محاولة تقدم لعناصره على الأرض، إضافة إلى عشرات القذائف المدفعية والصاروخية، ما خلّف مقتل 8 أشخاص وإصابة آخرين.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله