الخارجية المصرية: لا حديث عن إرسال قوات مصرية إلى سوريا

 القاهرة – الأناضول 

قالت الخارجية المصرية: إن القاهرة لا ترسل قوات خارج أراضيها إلا وفقاW لآليات دستورية وضوابط سياسية وقانونية محددة، وذلك في بيان توضيحي لها حول تصريحات وزير الخارجية سامح شكري والتي أشار فيها إلى أن إرسال قوات عربية إلى سوريا “أمر وارد”.

وأوضحت الخارجية، أن “التصريح المشار إليه جاء رداً على سؤال حول صحة ما يتردد في بعض الدوائر الإعلامية الدولية والعربية، بشأن طلب الولايات المتحدة إرسال قوات عربية إلى سوريا، ولم يكن يتعلق من قريب أو بعيد بإمكانية إرسال قوات مصرية إلى سوريا”.

وأكد البيان، أن “المبادئ الحاكمة لإرسال قوات مصرية خارج أراضيها معروفه للجميع، ولا تتم إلا وفقاً لآليات دستورية وضوابط وقواعد تم التأكيد عليها أكثر من مرة، مثل الحالات الخاصة بعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة”.

وأشارت الخارجية، إلى أن “شكري كان يتحدث في إطار تناوله لهذا الموضوع عن مدى صحة تداول فكرة إرسال قوات عربية في الدوائر السياسية الرسمية والإعلامية بشكل عام، وأن تفسير تلك التصريحات لا يجب إخراجه من هذا السياق، أو إسقاطه بأي شكل من الأشكال على مصر”.

والأربعاء، نقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن شكري قوله: إن “فكرة إحلال قوات بقوات أخرى ربما عربية وارد ومتداول على المستوى الإعلامي، وأيضاً في المداولات بين الدول (لم يسمها) لتقدير إلى أي مدى يمكن لهذه الأفكار أن تسهم في استقرار سوريا”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق