“الفيلق الثالث” في الجيش الوطني يرسل تعزيزات عسكرية لفض الاشتباكات في مدينة الباب

راديو الكل

قال المقدم محمد الحمادين الناطق الرسمي باسم الفيلق الثالث في الجيش الوطني السوري، في تصريح خاص لراديو الكل: “إن الفيلق أرسل تعزيزات عسكرية باتجاه مدينة الباب، من أجل فض الاشتباكات الدائرة هناك بين فصيل أحرار الشرقية ومجموعة من عائلة واكي”.

وبدأت الاشتباكات بين الطرفين ظهر اليوم الأحد، على خلفية قيام مجموعة من عائلة “واكي” بإطلاق النار على عناصر تابعين لأحرار الشرقية.

وأدت الاشتباكات، إلى مقتل 3 مدنيين وإصابة 25 آخرين بجروح من بينهم طفل، وسط حالة خوف ورعب يعيشها الأهالي، إضافة إلى فرض حظر تجوال في المدينة وإغلاق جميع الأسواق والمحلات التجارية.

وشهدت مدينة الباب يوم أمس، إضراباً ومظاهرات على خلفية اقتحام مجموعة مسلحة تابعة لفرقة الحمزة التابعة للجيش الوطني السوري مشفَيي السلام والحكمة والاعتداء على الفريق الطبي.

في حين، أعلنت فرقة الحمزة فصل المجموعة المعتدية من صفوفها، مؤكدة أنها ستحيلهم إلى القضاء العسكري بشكل مباشر.

ويقطن في مدينة الباب نحو 100 ألف نسمة، منهم نازحون قدموا من مناطق مختلفة من البلاد، وتحررت المدينة على يد الجيش السوري الحر بدعم تركيّ ضمن عملية درع الفرات، بعد أن كانت تخضع لسيطرة تنظيم داعش، في شهر شباط من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق