2018-08-15

  • telegram

رئيس الائتلاف السوري: خسارة مواقع بيد النظام لن تؤثر في الثورة السورية

رئيس الائتلاف السوري: خسارة مواقع بيد النظام لن تؤثر في الثورة السورية

راديو الكل – الأناضول

قال رئيس الائتلاف السوري المعارض عبد الرحمن مصطفى: إن خسارة المعارضة لبعض المناطق لن تؤثر في الثورة، معتبراً أن ذلك “لن يؤثر في مطالب الشعب”.

وأضاف مصطفى في حوار أجرته معه وكالة الأناضول، أن “خسارة موقع أو آخر للمعارضة بيد النظام، لن يؤثر في مطالب الشعب السوري، ونحن مستمرون حتى تحقيق طموحاته”.

ولفت إلى أن الشعب عندما ثار في آذار 2011 على الاستبداد والقمع والديكتاتورية، كان النظام مسيطراً على جميع أجزاء سوريا.

وتابع في حديثه: “نحن متأثرون بسبب سياسة التهجير القسري التي يتّبعها النظام، بدعم من الميلشيات الطائفية وروسيا، وهذا احتلال آخر، وهذه السياسة لا يمكن اعتبارها انتصاراً للنظام”.

وعن الاستقالات التي حدثت بالائتلاف مؤخراً، استبعد رئيس الائتلاف تأثير ذلك في خططه وآلياته، “والائتلاف في تجدد مستمر”، بحسب وصفه.

وقال: “إن الاستقالات كانت متوقعة، لأن هناك جهات كانت تحاول التخفيف من قوة الائتلاف؛ ودليل ذلك انحصارها بعدة أشخاص”.

ورأى، أن ذلك لن يؤثر سلبياً داخل الائتلاف؛ “لأن لدينا حاضنة شعبية، وفي المرحلة المقبلة سنحصل على الدعم الشعبي أكثر. هدفنا الرئيس الحفاظ على وحدة الائتلاف وتماسكه”.

وأرجع الاستقالات، إلى أسباب تتعلق بالانتخابات التي جرت خلال اجتماعات الدورة العادية 39 للائتلاف، التي استمرت يومين، في إسطنبول.

وفي 6 أيار الجاري، انتخبت الهيئة العامة للائتلاف عبد الرحمن مصطفى رئيساً، ونذير الحكيم أميناً عاماً، وكلاً من ديمة موسى وعبد الباسط حمو وبدر جاموس نواباً للرئيس.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله