2018-08-15

  • telegram

منظمة حظر الكيميائي ترجّح استخدام الكلور في سراقب بمحافظة إدلب

منظمة حظر الكيميائي ترجّح استخدام الكلور في سراقب بمحافظة إدلب

راديو الكل – الأناضول

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الأربعاء: إنه من المرجح أن يكون غاز الكلور استخدم في هجوم بمدينة سراقب في محافظة إدلب في شباط الماضي.

وأفادت المنظمة في بيان نشرته عبر موقعها، أصدرته أمس الثلاثاء، أن بعثة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية توصلت إلى أن مادة الكلور تم إطلاقها من أسطوانات بتأثير ميكانيكي على حي “التليل” في سراقب.

وأوضح بيان، أن اللجنة استندت في تقريرها على جملة من المعطيات، من بينها العثور سابقاً على أسطوانتين من مادة الكلور.

وبحسب بيان المنظمة، فقد تم إطلاع الدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية على تقرير البعثة بشأن حادثة سراقب.

وفي 4 شباط الماضي، شنّ النظام هجوماً بغاز الكلور على مدينة سراقب في إدلب، ما أسفر عن إصابة 7 مدنيين بحالات اختناق، بحسب ما أكدت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) للأناضول.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في الشهر ذاته: إن الطيران المروحي التابع للنظام ألقى برميلين متفجرين مُحمَّلين بغاز سام، استهدفا منازل مدنيّة في الحي الشرقي من سراقب.

وتعنى بعثة تقصي الحقائق بالتأكد من وقوع هجمات كيميائية من عدمه، غير أنها غير مخولة بتحديد الجهة التي نفّذت تلك الهجمات.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله