أبو عمارة تتبنى اغتيال أبرز مسؤولي التعذيب في فرع الأمن السياسي بحلب

راديو الكل

تبنت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة، أمس الأربعاء، اغتيال رئيس فرع التحقيق في الأمن السياسي بمدينة حلب وأبرز مسؤولي التعذيب المقدم سومر زيدان.

وأعلنت السرية في بيان نشرته، اليوم الخميس، أنه تم تصفية سومر زيدان بإطلاق النار عليه على طريق حلب – خناصر في تمام الساعة التاسعة صباحاً، وذلك بعد المتابعة، متوعدة قوات النظام بالمزيد من العمليات.

وقالت: إن زيدان هو رئيس فرع التحقيق في الأمن السياسي بمدينة حلب، وقائد لغرفة العمليات لحلب القديمة سابقاً، وله سجل دموي مع المعتقلين في سجون النظام.

في حين، قالت وسائل إعلامية تابعة للنظام روايتين؛ الأولى: أن العملية كانت اغتيالاً وقتلاً في منزله بحلب، والرواية الثانية: أنه قُتل إثر تعرضه لحادث سير.

وفي وقت سابق، استهدفت سرية أبو عمارة بعبوة ناسفة مجموعة من ما يسمى بـ “الدفاع الوطني” التابع لقوات النظام في حي المعادي داخل مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل 4 عناصر منهم وإصابة آخرين.

كما نفذت عدة عمليات استهدفت قوات النظام داخل مدينة حلب كان آخرها تفجير مبنى حزب البعث، إضافة إلى اغتيال محمد فرحو ابن عضو مجلس الشعب حسين فرحو في حي المحافظة.

وكانت السرية أعلنت، في 18 من نيسان الماضي، تفجير أحد مستودعات الذخائر لقوات النظام شمالي بلدة قمحانة في ريف حماة الشمالي، كما اغتالت ضابطين للنظام بعبوة ناسفة استهدفت سيارة كانت تقلهما على طريق خناصر جنوبي حلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق