شبكة حقوقية توثق مقتل 354 مدنياً خلال شهر أيار الماضي

لندن – راديو الكل

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 354 مدنياً خلال شهر أيار الماضي، على يد أطراف النزاع في سوريا.

وقالت الشبكة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أمس الجمعة: إن 7 جهات مسؤولة عن مقتل المدنيين الـ354، في مقدمتهم قوات النظام وروسيا اللتان كانتا مسؤولتين عن مقتل 132 مدنياً، من بينهم 40 طفلاً و 26 امرأة.

في حين قُتل 56 مدنياً، من بينهم 25 طفلاً و 17 امرأة على يد التحالف الدولي، بينما قتلت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- 14 مدنياً، من بينهم طفلان وامرأة.

وأضاف التقرير أيضاً، أن تنظيم داعش قتل 12 مدنياً، من بينهم 5 أطفال، في حين تسببت فصائل المعارضة بمقتل 7 مدنيين، وهيئة تحرير الشام بمقتل 5 مدنيين. بينما سجل التقرير مقتل 128 مدنياً من بينهم 24 طفلاً و 8 نساء، ومدني تحت التعذيب، على يد جهات أخرى لم تتمكن الشبكة من تحديد مرتكبيها.

وأوضحت الشبكة، أنها وثقت مقتل 4166 مدنياً، منذ مطلع 2018 حتى حزيران، على يد أطراف النزاع في سوريا، 74% منهم على يد قوات النظام وروسيا.

وأكدت الشبكة، أن قوات النظام وروسيا، انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان، الذي يحمي الحق في الحياة، وأن ما لا يقل عن 90% من الهجمات الواسعة والفردية وجهت ضد المدنيين وضد الأعيان المدنية.

وطالبت مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2139، مشددةً على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم روسيا بعد أن ثبت تورطها في ارتكاب جرائم حرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق