قتلى من قوات النظام بينهم ضابطان بانفجار لغم في بادية السويداء

السويداء – راديو الكل

 

أفادت مصادر محلية بمقتل عدة عناصر من قوات النظام بينهم ضابطان بانفجار لغم أرضي شمال شرقي السويداء، وذلك بعد ساعات من بدء النظام هجوماً على مواقع تنظيم داعش في بادية السويداء.

 

وقالت الناشطة الإعلامية نورا الباشا لراديو الكل، إن ضابطيْن من قوات النظام أحدهما عقيد ركن من (كتيبة الهندسة التابعة للفرقة 15 قوات خاصة) قُتِلاَ إلى جانب عدة عناصر، أمس الخميس، إثر انفجار لغم أرضي استهدف سيارتهم في منطقة العورة بريف السويداء الشمالي الشرقي.

 

وبدأت قوات النظام أمس هجوماً برياً على مناطق سيطرة تنظيم داعش في بادية السويداء من محوري “تل أصفر و “قرية الساقية”.

 

وأضافت الباشا، أن قوات النظام سيطرت على منطقتي بئر العورة والأشرفية في بادية السويداء عقب انسحاب داعش منهما دون اشتباكات تذكر، باتجاه خطوطه الخلفية في خربة الإمباشي.

 

وكانت مصادر محلية أفادت لراديو الكل في وقتٍ سابق، باستقدام النظام تعزيزات عسكرية مؤلفة من آليات وناقلات جند، إلى منطقة “تل أصفر” شرقي السويداء قرب مناطق وجود داعش في البادية.

 

وفي أيار الماضي، وصل نحو ألف عنصر من تنظيم داعش إلى بادية السويداء عبر عدة شاحنات بحماية مشددة من قوات النظام، عقب توصل الطرفان إلى اتفاق أفضى بخروج الأول من أحياء جنوبي دمشق (مخيم اليرموك والحجر الأسود) صوب بادية السويداء.

 

ويعتمد داعش مؤخراً على شن هجمات مباغتة على مواقع وأرتال لقوات النظام والميلشيات المساندة لها، في البادية السورية وريف دير الزور، خلفت وقوع قتلى وأسرى من النظام.

 

وانحسرت المناطق التي يسيطر عليها داعش في سوريا، العام الماضي، حيث بات تواجده يقتصر على جيوب متوزعة بالبادية السورية، وريفي دير الزور الشرقي والحسكة الجنوبي، وغربي درعا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق