2018-08-17

  • telegram

خلال أقل من 24 ساعة.. طيران النظام يخرج مشفيين عن الخدمة بريف إدلب

خلال أقل من 24 ساعة.. طيران النظام يخرج مشفيين عن الخدمة بريف إدلب

إدلب – راديو الكل

أدى قصف طائرات النظام الحربية، على مناطق متفرقة من ريف إدلب، إلى خروج مشفيين عن الخدمة، خلال أقل من 24 ساعة، ضمن حملة التصعيد العسكري التي يشهدها عموم المحافظة المشمولة باتفاقية “خفض التصعيد”.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب: إن طيران النظام استهدف، اليوم الاثنين، مشفى مدينة بنش بريف المحافظة الشمالي ما أدى إلى خروجه عن الخدمة، مشيراً إلى أن أضراراً كبيرة لحقت بالمشفى ومعداته.

وأضاف أن مشفى النور للأطفال في بلدة تفتناز خرج عن الخدمة هو الآخر بسبب استهدافه بعدة غارات جوية ظهر أمس الأحد.

وقال مدير مركز الدفاع المدني في معرة مصرين “حاتم أبو مروان” لراديو الكل: “إن طيران النظام الحربي استهدف بشكل متعمد ومباشر مشفى النور في بلدة تفتناز، ما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين وخروج المشفى عن الخدمة”.

وتشهد محافظة إدلب خلال الأيام القليلة الماضية، حملة قصف جوي عنيفة خلّفت مقتل نحو 70 مدنياً، من بينهم 50 قضوا في مجزرة ارتكبها الطيران الروسي في بلدة زردنا بريف المحافظة الشمالي الخميس الماضي.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 9 حوادث اعتداء على مراكز حيوية مدنيَّة على يد قوات النظام وروسيا خلال أيار الماضي.

وأكَّدت الشبكة في تقرير لها، أنَّ قوات النظام وروسيا وإيران خرقوا قرارَي مجلس الأمن رقم 2139 و 2254، القاضيين بوقف الهجمات العشوائية، إضافة إلى انتهاكهم المواد 52، 53، 54، 55، 56 من البرتوكول الإضافي الأوَّل الملحق باتفاقيات جنيف، كما انتهكوا (القواعد من 7 إلى 10) من القانون الإنساني الدولي العرفي.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله