2018-09-20

  • telegram

اجتماعات ضامني أستانة لبحث تشكيل لجنة الدستور السوري تنطلق اليوم في جنيف

اجتماعات ضامني أستانة لبحث تشكيل لجنة الدستور السوري تنطلق اليوم في جنيف

جنيف ـ راديو الكل

تنطلق في جنيف اليوم اجتماعات الدول الضامنة لأستانة بمشاركة المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا لبحث تشكيل لجنة لصياغة دستور للبلاد، حيث من المتوقع أن تتبعها مباحثات مع الدول الغربية الرئيسة.

وقال المبعوث الأممي: إنه سيلتقي مسؤولين روس وأتراك وإيرانيين على مدى يومين، وإنه يتوقع اجتماعاً مشابهاً بعدها بأسبوع مع مسؤولين أمريكيين وبريطانيين وفرنسيين وألمان وأردنيين.

وأضاف أن اجتماعات جنيف تهدف إلى تشكيل لجنة لصياغة دستور جديد، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار تنفيذ دعوة المعارضة للأمم المتحدة بتسهيل هذا التوجه.

وقال المبعوث الخاصّ للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف: إن ممثلين من المعارضة السورية من الموجودين في أوروبا ودول الخليج وتركيا قد يشاركون في المشاورات التي تجريها روسيا وتركيا وإيران في جنيف في (18 – 19) من يونيو/ حزيران الحالي.

وقال بوغدانوف: “لدينا اليوم فرصة جيدة لأن نلتقي جميعنا في جنيف، ونجري مع ديمستورا مثل هذه المشاورات بمشاركة الدول الثلاث الضامنة لعملية أستانة”.

ونفى الناطق باسم هيئة التفاوض السورية يحيى العريضي حضور ممثلين عن الهيئة في اجتماعات جنيف.

وقال العريضي لوكالة “سبوتنيك”: إن الاجتماع لن يضمّ المعارضة، موضحاً أنّ “هذا الاجتماع لهم وليس لنا”.

وحول لائحة الأسماء المرشّحة من قبل الهيئة للجنة الدستور، أوضح العريضي أنّ “الهيئة لم تنته من اللائحة ولا جديد يمكن الحديث عنه حالياً”.

وقالت مصادر في المعارضة السورية: إنه تم تجهيز لائحة تضمّ 100 مرشح إلى اللجنة الدستورية، موزّعين بين أعضاء الهيئة العليا للمفاوضات والأطراف التي حضرت مؤتمر سوتشي، ستقدّم إلى المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان ديمستورا، على هامش الاجتماع.

وأوضحت أن نصف اللائحة اختاره تيار الغد السوري ومنصة موسكو وكتلة هيثم مناع، بينما اختارت هيئة التفاوض النصف الآخر.

غير أنّ رئيس وفد المعارضة السورية إلى أستانة، أحمد طعمة، رأى أنّ المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان ديمستورا “ليس من حقه تسلّم أيّ قوائم إلا عبر الدول الضامنة”.

واعتبر “أن نية بعض أطياف المعارضة تسليم أسماء للمسؤول الأممي عبارة عن “تكهنات وتمنيات”، مشيراً إلى أن تركيا هي وحدها المخوّلة بذلك فقط.

وسلّم النظام كلًا من روسيا وإيران أسماء أعضاء اللجنة الدستورية، في حين لم تسلّم المعارضة الأسماء حتى الآن.

ويأتي هذا، عقب حديث دار خلال الأسابيع الماضية عن تشكيل لجنة من المعارضة والنظام لبحث الدستور، والوصول إلى صيغة نهائية تمهّد لانتخابات رئاسية في سوريا.

وأقرت روسيا في مؤتمر سوتشي أوائل العام الجاري، تشكيل لجنة دستورية مهمتها إصلاح الدستور السوري وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي “2254”، على أن تتكون اللجنة من 3 جهات، ثلث من جانب النظام، وثلث من المعارضة، وثلث من طرف الأمم المتحدة.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله