2018-09-20

  • telegram

تصعيدٌ جديد للنظام على إدلب يودي بحياة 7 مدنيين

تصعيدٌ جديد للنظام على إدلب يودي بحياة 7 مدنيين

راديو الكل – إدلب

قُتل 7 مدنيين من بينهم نساء وأطفال وجرح العشرات، اليوم الثلاثاء، إثر تصعيد عسكري جديد لقوات النظام على محافظة إدلب المشمولة باتفاق مناطق خفض التصعيد.

وقال مراسل راديو الكل في ريف إدلب: “إن 6 مدنيين قتلوا من بينهم 3 نساء وطفل إثر شن مقاتلات النظام الحربية عدّة غارات على قرى كنيسة بني عز وبسنقول وأورم الجوز ومحمبل والطبايق” جنوبي وغربي إدلب، إضافة إلى إصابة عنصر من الدفاع المدني بجروح في قرية مشمشان.

وأضاف مراسلنا، أن الغارات الجوية العنيفة أيضاً امتدت لتشمل بلدات وقرى “البشيرية، فريكة، الرامي”، ما سبب دماراً كبيراً في الممتلكات السكنية والعامة.

 وقُتل مدني أيضاً إثر قصف قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة بلدة بداما في ريف المحافظة الغربي.

وتشهد محافظة إدلب منذ منتصف حزيران الماضي غياباً للطيران الحربي عن أجوائها، فلم يُسجل أي غارات بعد مجزرتين ارتكبهما الطيران الروسي في زردنا وتفتناز.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله