2018-11-19

  • telegram

مشروع لتعزيز التنسيق بين المجالس المحلية والمنظمات في الشمال السوري

إدلب – راديو الكل

تقرير: محمد العلي – قراءة: دانية دعاس

أطلق فريق منسقو الاستجابة الطارئة، مشروع تعزيز التنسيق والاستجابة في حالات الطوارئ، بدعوة أكثر من 130 ممثلاً عن المجالس المحلية والمنظمات الإنسانية، لحضور اجتماع في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب.

الزهراء ناصيف منسقة ميدانية في مشروع تعزيز الاستجابة، تبين لراديو الكل، أنّ هدف المشروع تحسين الكفاءة والفعالية للاستجابة في حالات الطوارئ، من خلال تشارك المعلومات وتحديد الأدوار والمسؤوليات بين الجهات الفاعلة، وبناء القدرات الفنية للمكاتب الإغاثية في المجالس المحلية من خلال التدريبات اللازمة.

ويوضح عضو المجلس المحلي لجرجناز محمود السلوم، أن المشروع يهدف إلى توحيد الجهود، لتجاوز بعض الصعوبات كضعف التنسيق.

تطوير العمل والتنسيق بين المنظمات والمجالس المحلية، يؤدي إلى توزيع المساعدات بين مناطق الشمال السوري بشكل منظم، يراعي الحاجة إليها، بحسب أحمد شريف المنسق في منظمة إيلاف العاملة في الشمال.

وبحسب إحصائيات فريق الاستجابة الطارئة في الشمال المحرر، بلغ عدد المهجّرين والنازحين مليونين ومئتي ألف مدني موزّعين في محافظة إدلب وريفي حلب وحماة، بحاجة إلى دعم دائم.

التعليقات

مقالات ذات صله