2018-11-19

  • telegram

وزير الدفاع التركي: أي هجوم على إدلب سيقود المنطقة إلى كارثة

وزير الدفاع التركي: أي هجوم على إدلب سيقود المنطقة إلى كارثة

راديو الكل – الأناضول

حذر وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار من أن أي عملية عسكرية على محافظة إدلب “ستقود المنطقة التي تعاني بالأساس من مشكلات إلى كارثة”.

وأضاف “أكار” في كلمة ألقاها في أنقرة، أن إدلب على شفا أزمة جديدة، مؤكداً أن بلاده تعمل مع روسيا وإيران ودول أخرى “لإحلال السلام والاستقرار ومنع وقوع مأساة إنسانية” في إدلب.

وأشار إلى أن بلاده تحتضن أكثر من 3 ملايين سوري من جهة، وتكافح من جهة أخرى ضد تنظيمي “غولن” و”بي كا كا/ ب ي د” الإرهابيين، موضحاً أن تركيا تحترم وحدة تراب وسياسة جميع جيرانها، وليس فقط سوريا والعراق.

وتابع قائلاً: إن بعض الدول تقول إنها سترد على استخدام الأسلحة الكيميائية، لكن علينا أن نكون ضد قتل الناس بالأسلحة التقليدية أيضاً وليس فقط بالأسلحة الكيميائية، معتبراً أن الأمر الأهم هو فصل المتطرفين عن المعارضة المعتدلة في سوريا، وهذا يتطلب وقتاً.

وأضاف، أن قصف المنطقة لن يلحق الضرر فقط بالمدنيين أو تهجيرهم، وإنما يؤدي أيضاً إلى زيادة التطرف.

 وفي وقت سابق، حذرت تركيا من أنّ أيّ هجوم للنظام على محافظة إدلب سينسف العملية السياسية في سوريا ويسبّب أزمة ثقة خطيرة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو: “مقترحنا واضح، فلتتوقف الهجمات على إدلب، ولنعمل معاً على إنهاء وجود الجماعات الإرهابية”، مؤكداً استعداد بلاده لـ “العمل مع كل من روسيا وإيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وجميع الشركاء في سوريا”.

التعليقات

مقالات ذات صله