2018-09-22

  • telegram

نزوح 600 عائلة من مدينة كفرزيتا مؤخراً بسبب قصف النظام

حماة – راديو الكل

أدت حملة القصف التي شنها النظام وروسيا على مدينة كفرزيتا شمالي حماة مؤخراً، إلى شلل كبير للحياة فيها وموجة نزوح كبيرة للأهالي نحو الحدود مع تركيا، وإلى مناطق بريف إدلب، في حين لجأ بعضهم إلى العراء.

ويؤكد رئيس المجلس المحلي في كفرزيتا، مدين الخليل، لراديو لكل، أن 600 عائلة نزحت من المدينة خلال الأيام الماضية، دون أن تتلقى مساعدات من أية جهة.

ويأمل الخليل في عودة العائلات النازحة من المدينة إليها، على الرغم من الدمار الذي تعاني منه.

من جانبه، يؤكد الناطق الإعلامي باسم المجلس المحلي في كفرزيتا، فيصل العنتر، أن المدينة منكوبة ولا وجود للخدمات أو للنقاط الطبية أو مراكز الدفاع المدني فيها، الأمر الذي أدى إلى عزوف النازحين عن العودة إلى مدينتهم، وسط غياب دعم المنظمات.

ويضيف العنتر، أنه تم التواصل مع بعض المنظمات من أجل تقديم يد العون لهؤلاء النازحون بعد إحصاء عددهم، ولكن من دون أي استجابة.

وشهدت مؤخراً مناطق بريفي إدلب وحماة من بينها مدينة كفرزيتا، حملة قصف عنيفة من قبل روسيا وقوات النظام -خلفت ضحايا مدنيين وحركة نزوح صوب المناطق الأكثر آمناً- بالتزامن مع حشدهما إعلامياً حول قرب شن هجوم على محافظة إدلب.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله