2018-11-19

  • telegram

مدارس سراقب كثافة في الطلاب ونقص في عدد الكتب

إدلب – راديو الكل

تقرير: محمد حمود – قراءة: دانيا دعاس

بعد انطلاق العام الدراسي الجديد في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، تعاني مدارس المدينة من كثافة بأعداد الطلاب ونقص في الكتب المدرسية، حيث عجزت الجهات التعليمية عن تأمينها.

مدير مدرسة خالد بن الوليد في مدينة سراقب، فواز حمود، يبين لراديو الكل، أن هناك صعوبات إقتصادية يعاني منها الأهالي مع بدء العام الدراسي، ما دفع إدارة المدارس في المدينة لتأمين بعض الكتب والدفاتر للطلاب، مبيناً أن جميع الطلاب ملتزمة بالدوام مع ندرة أعداد المتسربين.

ويضيف الحمود، أن أعداد الكتب غير كافية لتغطي جميع الطلاب، حيث تقوم المدرسة بتأمينها للطلاب الفقراء، وتكلف الآخرين بشرائها، داعياً المنظمات للاهتمام أكثر بالتعليم، لدوره في نهضة المجتمعات

.

وبالانتقال إلى الطلاب يشتكي أحدهم لراديو الكل، عن العبء الذي يترتب على الطلاب وعائلاتهم من حيث ارتفاع أسعار الكتب، وأسعار وسائط النقل التي يضطرون إليها بسبب انتشار عمليات الخطف.

وتشتكي طالبة أخرى من كثرة عدد الطلاب داخل الصف الواحد، وذلك لعدم وجود معلمين يتولون التدريس في حال تم تقسيم الطلاب إلى قسمين.

كما يشتكي طالب آخر من صعوبة الفهم أثناء الحصة الدراسية بسبب العدد الكبير للطلاب داخل الصف.

رغم كل هذه المعاناة التي تواجه الطلاب في مدينة سراقب، إضافةً للظروف الصعبة التي تمر بها محافظة إدلب، يصر الطلاب على الاستمرار في القدوم للمدرسة وتلقي العلم، آملين أن يتحسن واقعهم ومتحدين كل الصعوبات التي تعترض طريقهم.

التعليقات

مقالات ذات صله