2019-06-19

  • telegram

ريال مدريد يهزم روما.. ورونالدو يتلقى البطاقة الحمراء الأولى في دوري أبطال أوروبا

ريال مدريد يهزم روما.. ورونالدو يتلقى البطاقة الحمراء الأولى في دوري أبطال أوروبا

راديو الكل – وكالات

استهل نادي ريال مدريد الإسباني، رحلة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بهزيمة ضيفه روما الإيطالي، بينما تلقى البرتغالي كريستيانو رونالدو البطاقة الحمراء الأولى له في البطولة القارية.

فوز ريال مدريد جاء بثلاثة أهداف دون رد ضمن الجولة الأولى للمجموعة السابعة، حيث أنهى الشوط الأول متقدماً بهدف نظيف أحرزه إيسكو من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 45.

وحاول لاعبو الريال تسجيل المزيد من الأهداف وهو ما تحقق في الدقيقة 58 عبر الويلزي غاريث بيل الذي تلقى كرة بينية من الكرواتي لوكا مودريتش، سددها قوية في الشباك مسجلاً الهدف الثاني للملكي.

وفي الوقت الذي بحث فيه روما عن تسجيل هدف تقليص الفارق، نجح الريال في إحراز الهدف الثالث عن طريق لاعب الدومينيكان ماريانو بدياز في الدقيقة 90، من تسديدة رائعة سكنت المقص الأيسر لمرمى الذئاب.

وفي مباراة ثانية لحساب المجموعة ذاتها، تعادل فيكتوريا بلزن التشيكي مع نظيره سسكا موسكو الروسي بهدفين لمثلهما.

طرد رونالدو

عاد فريق يوفنتوس الإيطالي بفوز من إسبانيا بعدما تغلب على مضيفه فالنسيا 2-0 في الجولة الأولى للمجموعة الثامنة.

جاءت بداية المباراة حذرة من جانب لاعبي فالنسيا، قابله محاولات هجومية من جانب يوفنتوس معتمدين على تحركات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وشهدت الدقيقة 29 طرد رونالدو، بقرار قاس من حكم المباراة، ليخرج النجم البرتغالي من أرضية الملعب باكياً، ويعد هذا الطرد هو الأول للدون في البطولة الأوروبية.

ورغم ذلك، لم يتأثر يوفنتوس بالنقص العددي في صفوفه، حيث سجل هدفين من ركلتي جزاء، ثم توالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين خلال الدقائق المتبقية من اللقاء، لتنتهي المواجهة بفوز الضيوف بالثلاث نقاط.

سقوط السيتي وانتصار اليونايتد

تلقى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، هزيمة مفاجئة على ملعبه ووسط جمهوره، من ضيفه ليون الفرنسي بهدف لهدفين في الجولة الأولى للمجموعة السادسة من البطولة القارية.

حاول السيتي تحت قيادة مدربه الإسباني غوسيب غوارديولا تسجيل هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس محاولين استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحهم، لكنه تلقى مفاجأة في الدقيقة 26 بتسجيل ليون لهدف التقدم عن طريق الإيفواري ماكسويل كورني.

أربك الهدف حسابات السيتي، ليحاول إعادة ترتيب أوراقه من جديد والبحث عن التعادل، لكن جاءت الصدمة في الدقيقة 43 عندما أضاف الفرنسي الجنسية صاحب الأصول الجزائرية نبيل فقير الهدف الثاني، ليخرج ليون متقدماً من شوط المباراة الأول بهدفين دون رد.

وكشر لاعبو السيتي عن أنيابهم في شوط المباراة الثاني، ونجح البرتغالي برناردو سيلفا في تقليص النتيجة بتسجيله الهدف الأول للسيتي في الدقيقة 67، لكنه لم يكن كافياً لتجنب الخسارة.

وفي ليلة سقوط السيتي حقق جاره اللدود مانشستر يونايتد فوزاً على مضيفه يونج بويز السويسري بثلاثة أهداف دون رد في المجموعة الثامنة.

نتائج المباريات الأخرى:

بنفيكا 0-2 بايرن ميونخ

شاختار 2-2 هوفنهايم

أياكس 3-0 آيك أثينا

فيكتوريا يلزن 2-2 سسكا موسكو

التعليقات

مقالات ذات صله