قبل أن تضرب طفلك تعرّف العواقب الآتية

ضرب الأطفال عادة بات يتّبعها الأهل لردع أولادهم عن أي تصرف خاطئ يقومون به، ظناً منهم أن الضرب وسيلة فعّالة تجعل الطفل يتجنب تكرار خطئه مرة أخرى خوفاً من العقوبة.

وتختلف شدة الضرب من شخص لآخر، فبعض الآباء أو الأمهات يضربون أطفالهم ضرباً مبرحاً قد يترك آثاراً على أجسادهم، بينما يكتفي آخرون بضربات خفيفة.

دراسات تربوية أثبتت أن الأطفال لا يعرفون ولا يفهمون لماذا يضربهم أهلهم، فلم يكتملْ لديهم النموّ اللازم ليدركوا أن الضرب سببه العقاب بسبب السلوك الخاطئ الذي قاموا به، لذا على الأهل تجنب هذا السلوك الذي يؤدي إلى آثار نفسية عديدة على الطفل في المستقبل.

غالباً ما يكون الأطفال شديدو الحركة والذين يصدرون أصواتاً عاليةً الأكثرَ تعرضاً للضرب، كونهم يشكّلون مصدر إزعاج لأبويهم، وخاصةً حينما يفتعلون الخراب في المنزل، فيضطرّ الأهل إلى استخدام العنف معهم لردعهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق