ربع قاطني مخيم الإحسان مصابون بأمراض ناتجة عن الصرف الصحي

راديو الكل – ريف إدلب

يعاني نحو ربع نازحي مخيم الإحسان شمالي إدلب الذي يقدر عددهم بـ 1600 شخص من أمراض ناتجة عن الصرف الصحي وتلوث مياه الشرب، وسط مناشدات الأهالي بتقديم مساعدات عاجلة للنازحين.

محمد الهويش مدير المخيم قال في مقابلة مع راديو الكل أمس: إن المخيم في حاجة إلى مد شبكات صرف صحي ورصف الطرقات الترابية التي تزداد سوءاً مع أي هطل للأمطار، علاوة على الحاجة إلى عوازل مطرية ومواد التدفئة.

وأضاف أن الأمطار غمرت الأراضي التي تحيط بالمخيم وأدت إلى عزل 80 عائلة نزحت أخيراً إلى المخيم في مستنقعات تحيط بها المياه من جميع الجهات.

وتابع أن النازحين يسكنون خيماً مهترئة في أرض زراعية ما أدى إلى عرقلة حركتهم وحصولهم على حاجاتهم اليومية في ظل عدم توافر الإمكانيات لإعانتهم.

ويعيش مخيم إحسان وعدد من المخيمات الأخرى التابعة لتجمع أطمة شمالي إدلب بشكل عام، أوضاعاً إنسانية صعبة خاصة مع دخول فصل الشتاء وقلة الدعم الإغاثي والخدمي المقدم إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق