2018-11-16

  • telegram

وزير إسرائيلي يعلن استعداد بلاده لاستهداف “إس-300” في سوريا

وزير إسرائيلي يعلن استعداد بلاده لاستهداف “إس-300” في سوريا

راديو الكل – وكالات

قال وزير شؤون القدس ومسائل حماية البيئة والتراث الثقافي الإسرائيلي “زئيف إلكين”: إن إسرائيل مستعدة لمهاجمة منظومات “إس-300” التي يمتلكها نظام الأسد في حال استهدف مواقع إسرائيلية.

وأضاف إلكين في تصريحات صحفية، أنه “في حال عدم الاستخدام الصحيح قد يتم إسقاط طائرات مدنية. وقد يتم تعريض النقل الجوي في هذه المنطقة للخطر”.

ووفقاً لأقوال إلكين، فإن مبدأ إسرائيل في الرد على الهجمات على أراضيها في المقام الأول “ليس من خلال التظاهرات الدولية، بل بالإجراءات العملية، التي ستتخذ بلا شك في مثل هذه الحالة”. مشيراً إلى أن مدى “إس-300” كبير ويغطي كامل الأراضي الإسرائيلية.

وحول الجهة التي ستستهدفها إسرائيل إذا ضربت “إس-300” أهدافاً إسرائيلية، رد إلكين على سؤال الصحفيين، قائلاً: “المنظومات، التي تطلق النار على الأراضي أو الطائرات الإسرائيلية. وآمل عدم وجود اختصاصيين روس هناك”.

وكانت روسيا قد زودت النظام بمنظومات الدفاع الجوي “إس-300” بعد حادث الطائرة الروسية “إيل-20″، على بعد 35 كم من السواحل السورية، أثناء عودتها إلى قاعدة حميميم، يوم 17 أيلول.

وحملت وزارة الدفاع الروسية إسرائيل كامل المسؤولية عن الحادث ومقتل العسكريين الروس، واصفة تصرفات القوات الإسرائيلية بالإهمال الإجرامي، وعلى خلفية هذا الحادث أعلنت روسيا على لسان وزير دفاعها، سيرغي شويغو، أنها وردت 4 منظومات صاروخية من طراز “إس-300” لنظام الأسد في خطوة انتقدتها بشدة إسرائيل والولايات المتحدة.

وتميز منظومات “إس — 300” بإمكانية تثبيتها أو استخدامها على مركبات متحركة، وتعتمد نظرية عمل صواريخها على استخدام رأس حربي وزنه 133 كم، شديد الانفجار، يمكنه تدمير الهدف من دون الحاجة إلى الاصطدام المباشر.

التعليقات

مقالات ذات صله