2018-11-16

  • telegram

“أحرار الشرقية” و”جيش الإسلام” يرفضان التحاكم إلى السلاح

“أحرار الشرقية” و”جيش الإسلام” يرفضان التحاكم إلى السلاح

راديو الكل -ريف حلب

رفض فصيلا  ”أحرار الشرقية” و“جيش الإسلام” التحاكم إلى السلاح بعد اشتباكات دارت بين عناصرهما في مدينة عفرين شمالي حلب.

وأكد الفصيلان في بيان مشترك أصدروه، اليوم الثلاثاء، أن القيادة لا علم لها بهذا التحرك، مشددان على التزام الفصيلين في التحاكم للقضاء والتعاون مع الشرطة العسكرية في المنطقة، ورفضهما التحاكم إلى السلاح.

جاء هذا البيان المشترك بعد مقتل عنصر من فصيل “أحرار الشرقية” التابع للجيش الوطني”، من جراء اشتباكات دارت مع فصيل “جيش الإسلام” بالقرب من دوار كاوا وسط مدينة عفرين.

وأفادت مراسلة راديو الكل في ريف حلب، بأن الشرطة العسكرية في عفرين تدخلت لفض القتال ووقف إطلاق النار، في حين لا يزال التوتر والاستنفار بين الطرفين قائماً في المدينة.

وشهدت مدينة عفرين بعد تحريرها من الوحدات الكردية، اشتباكات ومواجهات سابقة بين أحرار الشرقية وفرقة الحمزة، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى بين الطرفين.

وفي 24 آذار الماضي، تمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر، في إطار عملية “غصن الزيتون”، من تحرير منطقة عفرين بالكامل، من قبضة “ي ب ك/بي كا كا”، بعد 64 يوماً من انطلاقها.

أحرار الشرقية" و"جيش الإسلام" يرفضان التحاكم إلى السلاح
أحرار الشرقية” و”جيش الإسلام” يرفضان التحاكم إلى السلاح

التعليقات

مقالات ذات صله