2018-11-16

  • telegram

الائتلاف يدعو إلى بذل المزيد من الجهد لمحاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا

الائتلاف يدعو إلى بذل المزيد من الجهد لمحاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا

راديو الكل

دعا رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، عبد الرحمن مصطفى، أمس الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى بذل المزيد من الجهد لمحاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا، معتبراً أن ذلك جزء أساسيّ من أي حلّ سياسي حقيقي.

وقال مصطفى: “إن المجتمع الدولي لم يقم سوى بالقليل لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم”. مضيفاً أن ذلك لا يتساوى مع “الحجم الكبير من الفظائع التي ارتكبت في سوريا على مدار 8 سنوات”.

وأكد مصطفى، أن البلاد في حاجة إلى حل سياسيّ “مستدام”، لافتاً إلى أن هذا الحلّ “منوط بمبدأ المحاسبة” لمرتكبي الجرائم وعلى رأسهم المسؤولون في نظام الأسد.

واعتبرت منظمة العفو الدولية مذكرات القبض الصادرة بحق 3 من كبار المسؤولين التابعين لنظام الأسد، من بينهم مستشار رفيع المستوى، خطوة مهمة نحو إحقاق العدالة لأعداد لا تحصى من ضحايا الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبها النظام.

وقالت كبيرة مديري قسم الأبحاث في منظمة العفو الدولية “آنا نيستات”، تعقيباً على الأنباء التي تفيد بأن المدعين العامين الفرنسيين قد أصدروا مذكرات بالقبض على 3 من كبار مسؤولي النظام والاستخبارات التابعة له، بتهم تتعلق بالتعذيب والاختفاء القسري وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وأصدر أحد قضاة التحقيق في فرنسا، أول أمس الاثنين، مذكرات توقيف دولية ضد 3 من كبار مسؤولي استخبارات النظام هي الأولى من نوعها منذ انطلاق الثورة السورية قبل نحو 8 سنوات، والثلاثة هم: اللواء علي مملوك رئيس المخابرات العامة، وجميل حسن رئيس إدارة المخابرات الجوية، إضافة إلى مدير الاستخبارات الجوية في باب توما بدمشق.

التعليقات

مقالات ذات صله