2018-11-16

  • telegram

شبكة حقوقية توثق نحو 100 ألف شخص لا يزالون قيد الاختفاء القسري في سوريا

شبكة حقوقية توثق نحو 100 ألف شخص لا يزالون قيد الاختفاء القسري في سوريا

 لندن – راديو الكل

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أبرز حالات الاعتقال التَّعسفي والاختفاء القسري في سوريا منذ آذار/ 2011 حتى آب/ 2018. مشيرة إلى أنَّ ما لا يقل عن 95056 شخصاً لا يزالون قيد الاختفاء القسري على يد الأطراف الرئيسة في سوريا.

وقالت الشبكة في تقريرها، اليوم الخميس: إن النظام اعتقل 81652، في حين اعتقلت التنظيمات المتشددة 9994، واعتقلت فصائل المعارضة 1887، بينما اعتقلت الوحدات الكردية 1523.

وأضافت، أنَّ النّظام كان أوّل أطراف النّزاع ممارسة للاعتقال التعسفي بشكل ممنهج ضد مختلف أطياف الشَّعب السوري،إذ اتبع أساليب مافيوية، ونفَّذ معظم حوادث الاعتقال من دون مذكرة قضائية لدى مرور الضحية من نقطة تفتيش أو أثناء عمليات المداهمة.

وأضافت الشبكة في تقريرها، أنَّ المعتقل يتعرَّض للتّعذيب منذ اللحظة الأولى لاعتقاله، ويُحرم من التواصل مع عائلته أو محاميه، مردفاً أنَّ النظام لجأ إلى استخدام التَّعذيب داخل مراكز الاحتجاز منذ الأيام الأولى للحراك الشعبي، وتمت عمليات التَّعذيب بشكل مدروس ومُعمَّم على مراكز الاحتجاز كافة في سوريا.

وأكَّدت الشبكة، أن النّظام يُنكر وقوع عمليات التعذيب أو وفيات داخل مراكز احتجازه، على الرغم من إصداره أخيراً مئات من شهادات الوفاة لمختفين قسرياً قد كانوا محتجزين لديه، من دون أن تُقدَّم للأهل أية معلومات إضافية حول ظروف وفاة المختفي، ومن دون الحصول على التقرير الطبي، أو تسليم جثمانه .

التعليقات

مقالات ذات صله