2018-11-16

  • telegram

مدارس سراقب بحاجة لمواد تدفئة ودعم

راديو الكل – ريف إدلب

تقرير: مقدام بصبوص – قراءة: أحمد زكريا

تشتكي جنى طالبة الصف السابع في مدرسة السلام بمدينة سراقب شرقي إدلب، لراديو الكل سوء  أوضاع مدرستها في ظل عدم توفر وسائل التدفئة في مع دخول فصل الشتاء, إذ لا يختلف حال مدرسة جنى عن أوضاع التلاميذ في مدارس المنطقة الأخرى, حيث تشاطر ريم من مدرسة حفصة جنى شكواها مضيفةً أن الكتب قليلة وقديمة.

بينما يشتكي بشر  زميل ريم في المدرسة سوء النوافذ وكثرة أعداد الطلاب داخل الصف.    

بالمقابل يؤكد فواز أصلان نائب مدير مدرسة خالد بن الوليد أن مشكلة مواد التدفئة ليست الوحيدة، فهناك تسرب لبعض الطلاب وازدحام المدارس نتيجة تدمير بعضها أثناء قصف النظام سابقاً.

وللوقوف على المشكلة من كثب التقينا عضو المجلس المحلي بمدينة سراقب علي الجسو، الذي اشتكى بدوره من وضع المدارس السيء.

وأضاف الجسو ان مجلسه عاجز عن مساعدة هذه المدارس لضعف امكانياته وعدم توفر منظمات داعمة تكفلها.  

وتواجه معظم مدارس الشمال السوري المحرر نقصاً حاداً بمواد التدفئة لغياب الدعم المقدم لها، ما يضطر طلابها لإكمال تعليمهم متحدين كل الصعوبات والمخاطر الناتجة عن برد الشتاء.

التعليقات

مقالات ذات صله