2019-06-17

  • telegram

أهالٍ في خان شيخون يشتكون من تردي خدمات مدينتهم

ريف إدلب – راديو الكل

تقرير وقراءة: سارة سعد

يشتكي أهالٍ في مدينة خان شيخون جنوبي إدلب من سوء شبكات الصرف الصحي وانتشار القمامة في شوارع المدينة، ما أدى إلى انتشار الأمراض الجلدية، وسط عجز مجلسها المحلي عن حل المشكلة المتفاقمة “لقلة إمكاناته”.

أهالٍ من المدينة يضعون راديو الكل في صورة الوضع السيئ لشوارع المدينة، إذ إن “شبكات الصرف الصحي المكشوفة وانتشار القمامة عدة أيام، تسببت بانتشار أمراض بين المدنيين كاللشمانيا (حبة السنة)”.

نائب رئيس المجلس المحلي بالمدينة موسى حلاق، علل عجز المجلس عن حل هذه المشكلة، نظراً “لمحدودية إمكانياته وعدم تقديم الدعم له من أي جهة”.

كما بين حلاق، أن “المنظمات الداعمة لا تستجيب” لمناشداتهم لتقديم يد العون وتحسين الخدمات، رغم إعلامهم المتكرر بالمشكلات التي تعاني منها شوارع المدينة.

وتعد مدينة خان شيخون التي دمر قصف النظام وروسيا بنيتها التحتية ومراكزها الخدمية من أكبر مدن ريف إدلب الجنوبي، إذ يسكنها نحو 100 ألف نسمة، من بينهم 25 ألف نازح.

التعليقات

مقالات ذات صله