“المجلس الإسلامي” يدعو للوقوف في وجه “الغزو الثقافي الإيراني” لسوريا

راديو الكل – وكالات

دعا “المجلس الإسلامي السوري”، في بيانٍ له أمس، “الشعب السوري للوقوف في وجه الغزو الثقافي الإيراني” الذي تتعرض له عدة مناطق في سوريا، “تحت ستار العلم أو الدين”.

جاء ذلك بعد فرض النظام ومجموعات موالية لإيران، منذ أسبوع، رفع الأذان على المذهب الشيعي، بمناطق سيطرتها في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي “بشكل معلن”.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأناضول: إن قوات النظام اعتقلت الأئمة والمؤذّنين ممن رفضوا تنفيذ ذلك.

وحذر المجلس في بيان له “من التعاون مع المؤسسات التي تقيمها إيران في سوريا بأي شكل من الأشكال، والتصدي لمشاريع التشيع ومحاربته”. مضيفاً أن إيران تسعى من وراء ذلك “لجعل سوريا تابعة لها في كل مجالات الحياة”.

وذكر المجلس أن “إيران المحتلة لسوريا لم تكتف بالقتل والإجرام، بل تعمل على إحداث شرخ عميق في المجتمع السوري، بإنشاء مؤسسات دعوية وجامعات ومدارس في عدة مدن سورية لنشر المذهب الشيعي”.

وتسعى إيران لتثبيت وجودها في سوريا، من خلال بناء المزارات والحسينيات والجامعات بهدف نشر التشيع وإلزام الناس به. وكانت إيران افتتحت كلية للمذاهب الإسلامية بدمشق وفروعاً لـ الجامعة الإسلامية الإيرانية “آزاد” وجامعتي المصطفى العالمية الدينية والفارابي.

وحمل “الإسلامي السوري” الجهات والمؤسسات الإقليمية والدولية، مسؤولية السكوت عما تمارسه إيران من تغيير لمعتقدات الناس بالقوة وما تقوم به من تغيير ديمغرافي، مع تواطؤ النظام بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق