الائتلاف: النظام يقوض اتفاق إدلب ويرتكب المجازر لتعطيل الحل السياسي

راديو الكل

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة، أن النظام والميلشيات الإيرانية منهمكة بتقويض اتفاق إدلب وارتكاب المجازر بحثاً عن مبررات لتعطيل الحلّ السياسي، وقال الائتلاف في بيان: “إن هذا الحلف وداعميه يستمرّ في التلاعب ببوصلة الحل كلما سمحت الفرص”.

وأدان الائتلاف المجزرة التي ارتكبها النظام أمس في بلدة جرجناز جنوبي إدلب وطالب بموقف دولي.

وأضاف أن المجتمع الدولي والأطراف الفاعلة المهتمة بالحل السياسي يجب أن تدرك ذلك وتتصرف بناءً عليه، خاصة فيما يتعلق بحفظ أرواح المدنيين ووقف جرائم الحرب والتحرك لتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بسوريا وعلى رأسها القرار 2254.

وأشار إلى أنه لا يمكن الاستمرار في غض الطرف الدولي عن تصرفات النظام، فهو مستعد لاستغلال أيّ مناسبة يتمكن من خلالها من خرق الهدنة ومتابعة مسلسل الإجرام.

  وارتفعت حصيلة قتلى المجزرة التي ارتكبها النظام، أمس السبت، في بلدة جرجناز إلى 8 مدنيين من بينهم نساء وأطفال.

وفي 17 أيلول الماضي، اتفقت تركيا وروسيا على مذكرة تفاهم حول إدلب تتضمن إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب.

ومنذ إبرام الاتفاق دأبت قوات النظام على خرقه بقصف مدن وبلدات ضمن المنطقة المتفق عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى