2019-07-20

  • telegram

“سوريا الديمقراطية” تشن هجوماً على داعش بالهجين

“سوريا الديمقراطية” تشن هجوماً على داعش بالهجين

راديو الكل – دير الزور

شنت قوات سوريا الديمقراطية -والتي تمثل الوحدات الكردية عمودها الفقري- هجوماً برياً على ناحية هجين شرقي دير الزور، والخاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

وأفاد مراسلنا في دير الزور، أن الهجوم انطلق من ثلاثة محاور وهي الكشمة وأبو الحسن وتل الجعابي، بهدف تقويض التنظيم في المنطقة. لافتاً إلى أن الهجوم رافقه قصف مدفعي للقوات ذاتها من حقل التنك النفطي.

وأضاف أن القوات استقدمت قرابة 1000 عنصر من قواتها إضافة إلى أكثر من 30 آلية إلى محيط الجيب المحاصر.

ويأتي هذا في إطار استكمال القوات المذكورة عمليتها ضد تنظيم داعش في الجيب المحاصر شرقي دير الزور.

كما أشار مراسلنا، إلى أن 7 عائلات سورية استطاعت الخروج من بادية الشعفة (الخاضعة لداعش) شرقي المحافظة، مقدراً عددهم بـ 30 مدنياً، “وتسلمتهم سوريا الديمقراطية خارج نطاق الجيب”.

ويتخذ تنظيم داعش المدنيين المحاصرين لديه دروعاً بشرية، إذ يتمركز في الأحياء السكنية، وأسفر قصف طيران التحالف لمشفى نسائي في ناحية الشعفة مساء أمس الخميس، عن مقتل أكثر من 60 شخصاً غالبيتهم من الأطفال والنساء مع ترشح العدد للارتفاع.

ويبلغ أعداد المدنيين الموجودين ضمن مناطق سيطرة تنظيم داعش بنحو 6 آلاف مدني غالبيتهم من الجنسية العراقية وسكان محليين، ويعانون ظروفاً إنسانية صعبة من عدم توافر المواد الغذائية وشح بالمستلزمات الطبية، في ظل الحصار المطبق الذي يفرضه طرفا القتال.

التعليقات

مقالات ذات صله