2018-12-12

  • telegram

“لجنة حقوقية” تحصل على وثائق تدين النظام بجرائم حرب

“لجنة حقوقية” تحصل على وثائق تدين النظام بجرائم حرب

راديو الكل – وكالات

حصلت لجنة العدالة والمساءلة الدولية على أكثر من 750 ألف وثيقة، تدين النظام بارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين في سوريا.

وقال رئيس اللجنة والسفير الأمريكي السابق لقضايا جرائم الحرب، ستيفن راب، لشبكة “ABC NEWS” أمس الاثنين: “إن الوثائق تثبت ارتكاب النظام لجرائم حرب في سوريا، وهي الأقوى منذ محاكمات نورمبرغ بجرائم الحرب العالمية الثانية”، إذ إنها “تدين النظام بما فيه بشار الأسد”.

وأضاف راب: “سيأتي يوم يخضع فيه بشار الأسد لمذكرة اعتقال دولية”، فهذه الجرائم “لن ينساها العالم”، معتبراً أن الملاحقة القانونية “أمر لا مفر منه”.

و”لجنة العدالة والمساءلة الدولية”: هي مجموعة من الخبراء القانونيين الدوليين برئاسة راب، وتستند في عملها إلى “كم هائل من المعلومات التي جمعها سوريون من داخل البلاد وخارجها”، و”نحو مليوني تسجيل فيديو مصور في سوريا”. إضافةً إلى مئات الصور التي كشف عنها المصور السابق في مركز التوثيق للشرطة العسكرية بسوريا المعروف بـ “قيصر”.

وتؤكد منظمات حقوقية ودولية النظام، أنه مسؤول عن جرائم حرب كثيرة ارتكبها بحق الشعب السوري منذ بداية الثورة، إلا أن هذه الاتهامات لم تدن أشخاصاً بعينهم أو تقدم أحداً للمحاكمة حتى الآن.

وكانت صحيفة “الصاندي تايمز” كشفت في أيلول الماضي، وجود مليون وثيقة تحتوي على تقارير لمخابرات النظام، تفصل التعذيب المنهجي والقتل للمعارضين، ممهورة بشعار النظام “النسر”، وبعضها الآخر يحمل توقيع الأسد نفسه.

وقالت الصحيفة: إن هذه الوثائق التي جمعها وهربها سوريون من داخل سوريا، تؤكد مسؤولية رأس النظام الكاملة عن عمليات تعذيب وقتل معارضيه.

التعليقات

مقالات ذات صله