2019-06-19

  • telegram

الجبهة الوطنية للتحرير وتحرير الشام يتوصلان إلى اتفاق ينهي القتال بينهما في إدلب وحماة

الجبهة الوطنية للتحرير وتحرير الشام يتوصلان إلى اتفاق ينهي القتال بينهما في إدلب وحماة

إدلب – راديو الكل

توصلت “الجبهة الوطنية للتحرير” و “هيئة تحرير الشام” إلى اتفاق نهائي ينهي القتال بينهما في ريف إدلب وحماة، بعد اشتباكات شهدتها المنطقة بين الطرفين دامت عدة أيام.

وذكر الطرفان في بيان مشترك بينهما بنود الاتفاق، اليوم الأربعاء، أن الاتفاق نص على فك الاستنفارات الأمنية من الطرفين ووقف إطلاق النار، كما نص أيضاً على إخراج الموقوفين من الجانبين و “تثبيت الوضع الحالي على ما هو عليه”.

ودعا الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب ناجي مصطفى، في بيان إلى عدم إشغال الثوار بأية صراعات جانبية، والتركيز بدلاً من ذلك على حماية المناطق المحررة من “الأعداء”.

وشهدت مناطق بريفي إدلب وحماة خلال اليومين الماضيين، اشتباكات بين حركة أحرار الشام (التابعة للجبهة الوطنية)، وهيئة تحرير الشام، أسفرت عن سيطرة الهيئة على قريتي “اللج والصحن” بريف إدلب الغربي الجنوبي، بعد انسحاب أحرار الشام منهما.

التعليقات

مقالات ذات صله