2019-06-16

  • telegram

15 ألف نسمة غربي حماة بدون أي نقطة طبية

15 ألف نسمة غربي حماة بدون أي نقطة طبية

ريف حماة -راديو الكل

يعيش نحو 15 ألف نسمة في تجمع مزارع قيراطة غربي حماة والقرى المحيطة بها، من دون أي نقطة طبية تخدم مرضاهم، إذ يضطرون إلى الذهاب إلى بلدتي قلعة المضيق وكفرنبودة التي تبعد عنهم نحو 10 كيلو مترات لتلقي العلاج، بحسب مراسلنا في المنطقة.

رئيس المجلس المحلي في قيراطة، حسن اليوسف، أكد لراديو الكل اليوم الأربعاء، أن المنطقة “خالية تماماً” من أي نقطة طبية، ما يدفع الأهالي للذهاب إلى كفرنبودة أو العيادات الخاصة.

وأضاف اليوسف، أن مركز كفرنبودة يعاني من كثرة المراجعين بسبب الكثافة السكانية في المنطقة، فهو غير قادر على استيعاب مرضى المنطقتين.

وأفاد مراسلنا بريف حماة، أن افتقاد المنطقة للنقاط الطبية وبعد كفرنبودة عنهم، يضطرهم إلى الذهاب إلى العيادات الخاصة “غير القادرين على تحمل نفقاتها”، بسبب سوء أوضاعهم المعيشية.

ويعاني القطاع الصحي شمالي حماة من مشكلات عديدة منها قلة الدعم والأجهزة والطواقم الطبية، وتعرض المشافي للقصف بشكل متعمد من قوات النظام وروسيا.

ويوجد غربي حماة مركز الحويجة الطبي، الذي يخدم نحو 20 ألف مدني موزعين على 10 قرى في سهل الغاب الأوسط غربي حماة، بيد أنه يقع على مسافة أبعد من مركز كفرنبودة بالنسبة لقيراطة. إضافة إلى وجود أربع نقاط طبية أخرى، لكنها تعمل بشكل تطوعي بعد توقف الدعم عنها بداية الشهر الماضي. إلا أن جميع هذه المراكز بعيدة عن تجمع قيراطة.

وتضم مزارع قيراطة قرى (الحردانة وقيراطة وسحاب وتل هواش والحميرات ومزرعة المطيرات والجابرية والقروطية) إضافة إلى المزارع المحيطة بها غربي حماة.

التعليقات

مقالات ذات صله