2019-03-24

  • telegram

الأمم المتحدة تؤكد مقتل مدنيين في غارات جديدة بدير الزور

الأمم المتحدة تؤكد مقتل مدنيين في غارات جديدة بدير الزور

راديو الكل – وكالات

أكدت الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، مقتل مدنيين، من بينهم نساء وأطفال، في غارات الثلاثاء، على منطقتين بريف دير الزور الشرقي.

وقال استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: “إن غارات جوية تم شنها الثلاثاء في منطقتي هجين والبوكمال، أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من المدنيين، من بينهم نساء وأطفال”.

وأوضح أن الأمم المتحدة وشركاءها لم يتمكنوا من الوصول إلى تلك المناطق في الأسابيع الأخيرة؛ بسبب الأعمال العدائية النشطة.

وأضاف دوغريك، في مؤتمر صحفي، أن “المنظمة الدولية لا تزال تتلقى تقارير مزعجة عن أعمال عدائية متواصلة جنوب شرقي دير الزور، بما يؤثر في المدنيين”.

وجدد دعوته جميع أطراف النزاع إلى “ضمان حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية، بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي”.

بدورها عبرت ميشيل باشليه، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس، في مؤتمر صحفي بجنيف، عن قلقها العميق على 7 آلاف مدني قالت: إنهم “محاصرون بين مقاتلي داعش الذين يمنعونهم من مغادرة دير الزور، وبين الضربات الجوية التي ينفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة”.

وأضافت أن “لديها تقارير عن أن تنظيم داعش يعدم من يعتقد أنهم يتعاونون مع مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية أو جهات أخرى شرقي دير الزور”.

وأفاد مراسل راديو الكل في دير الزور بمقتل 12 مدنياً من بينهم 4 نساء إثر استهداف طيران التحالف بلدة السوسة وقرية البوبدران شرقي دير الزور مساء الثلاثاء الماضي.

وأعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، يوم الجمعة الماضي، مقتل 241 مدنياً، من بينهم 28 طفلاً و 23 امرأة بدير الزور، في هجمات نفذتها روسيا وقوات النظام خلال الفترة الماضية على المعابر المائية على نهر الفرات شرقي سوريا.

التعليقات

مقالات ذات صله