2019-06-19

  • telegram

الأمم المتحدة: الأرقام التي تتحدث عن عودة 30 ألف سوري من الأردن مبالغ فيها

الأمم المتحدة: الأرقام التي تتحدث عن عودة 30 ألف سوري من الأردن مبالغ فيها

راديو الكل – الأناضول

شكك ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، ستيفانو سيفير، في دقة تقارير تحدثت عن عودة 30 ألف سوري من الأردن إلى بلادهم. مشيراً إلى عودة 3 آلاف و 852 فقط.

ووصف المسؤول الأممي في بيان، تلك الأرقام بـ “المبالغ فيها”. وأوضح أنه “منذ أن تم فتح المعبر الحدودي في 15 تشرين الأول الماضي، كانت هناك العديد من الأرقام التي تدور حول عودة اللاجئين”.

وأضاف أن الأرقام الصادرة عن بعض المصادر (لم يسمها)، والتي تتحدث عن أكثر من 30 ألف عائد، “مبالغ فيها”. واعتبر أن هذا الرقم يعكس “الحركة العامة على الحدود، وليس الأرقام الفعلية للاجئين”.

وأشار إلى أن “هناك اعتقاداً خاطئاً حول من هو اللاجئ من بين العائدين ومن هو أردني أو سوري ممن يسافرون بشكل طبيعي عبر الحدود كجزء من إجراءات السفر أو التجارة”.

وأوضح أن المفوضية تحققت من عودة 3 آلاف و 852 في الفترة ما بين 15 تشرين الأول، وأول الشهر الحالي. ولفت إلى أن هناك العديد من السوريين غير المسجلين لدى المفوضية، وهذا هو السبب الرئيس لفروق الأرقام المعلنة.

وأعلن مسؤول بوزارة الداخلية الأردنية، قبل أيام، أن 28 ألف سوري غادروا المملكة خلال 50 يوماً منذ إعادة فتح الحدود مع سوريا.

والمعبر الحدودي الرئيس بين الأردن وسوريا (جابر- نصيب)، جرى فتحه منتصف تشرين الأول الماضي، بعد إغلاق دام 3 سنوات.

التعليقات

مقالات ذات صله