2019-03-24

  • telegram

اليونيسيف: موت طفلين بسبب المرض في الرقبان خلال أقل من أسبوع

اليونيسيف: موت طفلين بسبب المرض في الرقبان خلال أقل من أسبوع

راديو الكل 

أعلنت منظمة اليونيسيف وفاة طفلين في مخيم الرقبان الواقع على الحدود السورية الأردنية بسب المرض.
وقال المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “خيرْت كابالاري”: أسبوع حزين آخر يمر على الأطفال والعائلات في الركبان، حيث توفي طفلان دون سن الستة أشهر بسبب المرض في المخيم.
وأضاف كابالاري، أن درجات الحرارة المتجمدة ونقص الإمدادات بما في ذلك السلع الأساسية، تهدد حياة نحو 45,000 شخص، من بينهم العديد من الأطفال، مما يجعلهم عرضة لخطر المرض والموت.
واليونيسف دعت جميع الأطراف المعنية إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع الأطفال المحتاجين في الرقبان وغيرها من المناطق في سوريا وتسهيل العودة الآمنة والطوعية للنازحين.
وفي وقت سابق، اشترطت روسيا موافقتها على إدخال مساعدات إلى مخيم الرقبان على الحدود السورية الأردنية بسحب القوات الأمريكية من محيط منطقة التنف وتسليمها للنظام، ووقف دعم المسلحين الذين يسيطرون على المخيم، محمّلةً الولايات المتحدة مسؤولية كارثة إنسانية وشيكة فيه.
وتدهور الوضع الإنساني أخيراً في المخيم -الذي يؤوي أكثر من 60 ألف نازح- بسبب قطع النظام آخر الطرق الواصلة إليه ومنعه وصول القوافل، بالتزامن مع فرض الأردن إجراءات مشددة ومنع دخول المساعدات من طرفه.
ويقع هذا المخيم العشوائي -الذي أنشئ نهاية 2015- وسط أرض قاحلة تحيط بها رمال الصحراء، وتجتاحه العواصف الرملية بشكل متكرر، ويقطن النازحون في خيام متنقلة تفتقر إلى عوازل المياه، وفي بعض البيوت الطينية الأكثر مقاومة لعوامل الطبيعة.

التعليقات

مقالات ذات صله