الأمطار تشرد عدداً من النازحين في مخيمات بشمالي حلب

ريف حلب – راديو الكل

اقتلعت مياه الأمطار، مساء أمس الأربعاء، عدداً من خيام النازحين في مخيم الهلال والمخيمات المجاورة له بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى تشريد عدة عائلات.

وقال مدير مخيم الهلال، عبد الناصر شوبك، لراديو الكل: إن عشرات العائلات في مخيم الهلال اقتلعت خيمها بفعل الأمطار، إضافةً إلى نحو 90% من المخيمات المجاورة.

وأوضح شوبك، أنهم طالبوا عدداً من المنظمات الإنسانية قبل بدء فصل الشتاء بتأمين عوازل مطرية وشبكة لتصريف مياه الأمطار، إلا أن أياً منها لم تستجب حتى الآن. وكرر مناشدته للمنظمات لتقديم هذه الاحتياجات خوفاً من الأمطار المستمرة في المنطقة.

وأضاف أن النازحين الذين اقتلعت خيمهم تم وضعهم بأحد مساجد المنطقة، بسبب عدم وجود أي جهة تعين هؤلاء.

وتعاني معظم المخيمات في الشمال السوري المحرر من انعدام الدعم خاصةً مع دخول فصل الشتاء ما يفاقم معاناة النازحين فيها.

وفي وقت سابق، حدد فريق “منسقو استجابة سوريا”، احتياجات أكثر من 778 ألف نازح في مخيمات الشمال السوري مع بدء فصل الشتاء.

وشمل التقرير المخيمات المشيدة شمالي سوريا البالغ عددها 1039 مخيماً، أكثر من نصفها مقامة في منطقة حارم على الحدود “السورية – التركية”، من بينها 133 مخيماً عشوائياً.

وتصدرت الحاجة إلى الوقود والعوازل والمدافئ ومشكلات تصريف المياه أولوية الاحتياجات في جميع المخيمات، تلتها الحاجة إلى تبديل الخيام والبطانيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى