2019-06-19

  • telegram

مؤتمر عشائري شمالي حلب لمناقشة مستقبل مناطق شرق الفرات

مؤتمر عشائري شمالي حلب لمناقشة مستقبل مناطق شرق الفرات

ريف حلب – راديو الكل

عقد، صباح اليوم الجمعة، مؤتمر للمجلس الأعلى للقبائل والعشائر العربية في مدينة أعزاز شمالي حلب، بحضور نحو ألف شخص يمثلون عشائر من جميع المحافظات السورية، لمناقشة مستقبل مناطق شرق الفرات.

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية مضر الأسعد لراديو الكل: “إن هناك عدة توصيات ومقترحات اتفقت عليها اللجنة التحضيرية للمؤتمر؛ منها: تقديم طلب رسمي لتركيا للدخول إلى مناطق شرق الفرات، وإلى مدينتي منبج وتل رفعت بريف حلب”.

وأضاف، أن من التوصيات أيضاً “رفع كتاب للأمم المتحدة لتنفيذ قرارتها رقم 2254 و 2218، وتقديم النظام إلى المحاكم الدولية العادلة بعد أن قتل مليوناً من السوريين”.

وتحدث الأسعد عن “ضرورة توحيد رؤية العشائر في دور سياسي موحد في عمليات التفاوض المقبلة حول مستقبل سوريا، كونها تشكل الشريحة الكبرى من الشعب السوري بنسبة تصل إلى 65% من الشعب السوري”.

وأشار الأسعد، إلى أن “نحو ألف شخص حضروا الاجتماع منهم ممثلون عن 125 من القبائل السورية العربية والكردية والسريانية والعلوية والإيزيدية والتركمانية والدرزية والإسماعيلية”.

وقال مراسل راديو الكل في ريف حلب: إن مسؤولين أتراك وآخرين من الحكومة السورية المؤقتة والائتلاف الوطني المعارض، وشخصيات عسكرية وممثلين من المجتمع السوري المحلي شاركوا بالاجتماع.

وختم المجتمعون مؤتمرهم ببيان ختاميٍ دعوا فيه إلى عقد مؤتمر وطني جامع لقوى الثورة السورية يدرس فيها أبناؤها سبلاً عملية لتطويرها.

التعليقات

مقالات ذات صله