2019-06-19

  • telegram

“جيش النصر” يعلن التزامه بقرار الجبهة الوطنية لصدّ عدوان “هيئة تحرير الشام”

“جيش النصر” يعلن التزامه بقرار الجبهة الوطنية لصدّ عدوان “هيئة تحرير الشام”

 راديو الكل

أعلن جيش النصر (التابع للجيش السوري الحر) العامل في ريف حماة الغربي التزامه التامّ بجميع القرارات الصادرة عن القيادة العامة للجبهة الوطنية للتحرير.

وأكد مدير المكتب الإعلامي لجيش النصر “محمد رشيد” لراديو الكل، أن جيش النصر أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير وملتزم بردّ بغي هيئة تحرير الشام كما يلتزم بنقاط الرّباط على جبهات التماس مع قوات النظام.

وقال فصيل جيش النصر في بيان له اليوم الثلاثاء: إن القيادة العامة لـ ”جيش النصر” تعلن التزامها الكامل بالقرارات الصادرة عن القيادة العامة للجبهة الوطنية باعتباره أحد مكوناتها الرئيسة.

وأكد الفصيل في بيانه، أنه على أهبة الاستعداد لصد أي عدوان أو بغي أو تقدم لقوات الأسد على أي محور من محاور تماس “الجبهة الوطنية”.

وكانت عدة ألوية تابعة لجيش النصر من بينها “لواء صقور كفر عويد” و ”اللواء الثاني” و ”لواء الشهيدة كريمة عنيزان” و ”اللواء الأول مغاوير”، قالت في بيانات لها: إنها تعلن حيادها عن القتال الدائر بين الجبهة الوطنية وتحرير الشام والتزامها في نقاط التماس مع قوات النظام.

وتزامن هذا الإعلان بعد سيطرة تحرير الشام على عدة قرى بريف إدلب الجنوبي وحماة الغربي على حساب الجبهة الوطنية للتحرير. وفي وقت سابق، أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير النفير العام بجميع مكوناتها لصد هجمات هيئة تحرير الشام في الشمال المحرر.

وسيطرت هيئة تحرير الشام، اليوم الثلاثاء، على قرى ترملا وسفوهن وعابدين وأرينبة والنقير بريف إدلب الجنوبي وقرية العنكاوي بريف حماة الغربي، بعد انسحاب الجبهة الوطنية للتحرير منها.

ويعتبر “جيش النصر” أحد أبرز فصائل “الجيش الحر” العاملة في ريف حماة الغربي.

ويضم عدة فصائل من أبرزها: “تجمع صقور الغاب” و ”الفوج 111″، وشارك أخيراً في معارك ريف حلب الجنوبي، إضافة إلى قتاله في ريف حماة. وتتركز عملياته في ريف حماة الشمالي.

التعليقات

مقالات ذات صله