2019-01-19

  • telegram

مفوضية اللاجئين بلبنان: 50 ألف سوري مهددون بعوامل الشتاء

مفوضية اللاجئين بلبنان: 50 ألف سوري مهددون بعوامل الشتاء

راديو الكل – وكالات

ضربت العاصفة التي وصلت إلى لبنان عشرات مخيمات اللاجئين السوريين فأغرقتها تحت الثلوج والأمطار والسيول، وتخوفت العديد من المنظمات “غير الحكومية” من المخاطر التي تحدق بسكانها.

وقالت ليزا أبو خالد المتحدثة في لبنان باسم المفوضية العليا للاجئين لوكالة فرانس برس: “إن ما لا يقل عن 66 مخيماً غير رسميٍ طالتها الفيضانات، من بينها 15 مخيماً غمرتها المياه بشكل كامل أو جرفتها”.

وأضافت أبو خالد، أن “المفوضية وشركاءها يعتبرون أن نحو 50 ألف لاجىء يعيشون في نحو 850 مخيماً غير رسمي مهددون بالفيضانات”، موضحة أن “نحو 300 شخص نقلوا إلى أمكنة أخرى في مخيمات تقع في شمالي لبنان والبقاع”.

وأكدت المفوضية، أنها لم تسجل أي وفاة حتى الآن في المخيمات، وأنها اتخذت إجراءات عاجلة لمواجهة الأحوال الجوية السيئة عبر توزيع الأغطية والفرش وخيم جديدة. في مخيمات البقاع غطت الثلوج والوحول الممرات بين مساكن اللاجئين الهشة، ودخلت المياه العديد منها، بحسب الوكالة.

وفي بلدة عرسال الجبلية التي تشرف على سهل البقاع، يعيش نحو 36 ألف لاجىء أوضاعاً مأساوية. وقالت لاجئة هناك: “لقد انهارت خيمتنا والثلوج عزلتنا عن كل شيء، ولم يعد لنا سوى الله”.

وقالت لاجئة أخرى: “لقد بلغت سماكة الثلج المتساقط نحو متر، وانهارت ثلاثة أرباع الخيم، والأمر كارثي. لم يعد لدينا غذاء ولا خبز والطريق مقطوع منذ البارحة”. وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور المخيمات وقد غرقت تحت الثلوج والمياه.

وقال مشرف مخيم المعلمين في عرسال خالد رعد لراديو الكل: “إن المنظر كان مرعباً بسبب الثلوج التي أوقعت أسقفاً بدائية على الأرض”. وأضاف: “هناك احتياج كبير لمادة المازوت إذ تنقص درجة الحرارة عن الصفر”.

وتضرب لبنان ودولاً في الشرق الأوسط عاصفة ثلجية، تستمر تحت تأثير المنخفض الجوي العاصف طيلة اليوم الأربعاء، يتخللها رياح شديدة تتخطى 100 كيلومتر في الساعة، وفق الأرصاد الجوية اللبنانية.

التعليقات

مقالات ذات صله