2019-06-19

  • telegram

“الوكالة الألمانية للتعاون الدولي” تعلق دعمها عن مديريات الصحة بالشمال

“الوكالة الألمانية للتعاون الدولي” تعلق دعمها عن مديريات الصحة بالشمال

راديو الكل

أكد مسؤولون في مديريات الصحة الحرة بالشمال السوري، أن “الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ” أبلغت مديريات الصحة في حماة وإدلب وحلب رسمياً تعليق دعمها حتى إشعار آخر.

ويبلغ عدد المنشآت الطبية التي توقف دعمها 47، منها 33 في محافظة إدلب وحدها، و 14 في محافظتي حماة وحلب.

وبدوره قال الإعلامي في صحة حماة إبراهيم الشمالي لراديو الكل: “إن القرار كان مفاجئاً بعد اجتماع مع مسؤولي المنظمة أمس في تركيا”.

من جانبه أوضح معاون مدير صحة إدلب الحرة الصيدلاني مصطفى العيدو لراديو الكل، أن القرار هو تعليق الدعم وليس إيقافه بشكل دائم.

وأضاف الشمالي، أنّ أكثر من 60% من المنشآت في حماة توقف دعمها، وهي مستمرة بالعمل تطوعاً منذ 11 من الشهر الحالي”.

وأشار معاون صحة حلب الطبيب عبد الله القاسم لراديو الكل، إلى “أنه كانت هناك مؤشرات على توقف الوكالة الألمانية خلال الأسبوعين الماضين، لكن تم الإبلاغ رسمياً أمس”.

وبسبب هذا القرار بات عدد كبير من المراكز الصحية والمستشفيات في المنطقة بلا دعم في ظل مخاوف من إغلاقها. في حين أكد معظمها أنهم مستمرون بالعمل تطوعا في تلك المنشآت.

ويأتي توقف الدعم بعد أيام من سيطرة هيئة تحرير الشام على كامل محافظة إدلب وريف حلب الغربي.

و”الوكالة الألمانية للتعاون الدولي” منظمة غير حكومية لها فروع في عشرات الدول تعمل مع بنك التنمية الألماني KfW، المملوك للحكومة الألمانية، تقدم خدمات من أجل التنمية المستدامة.

وكانت “الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID”، أعادت قبل أقل من شهرين دعم 22 منشأة صحية في محافظة إدلب بعد توقف نحو 3 أشهر.

ويصل عدد المشافي في المنطقة الممتدة من ريف حماة الشمالي إلى ريف حلب وصولاً إلى ريف إدلب الشمالي، إلى 75 مشفى و 40 مركزاً صحياً، تعاني معظمها من مشكلات عديدة وصعوبات تهدد استمرارية عملها بسحب فريق “منسقو استجابة”.

التعليقات

مقالات ذات صله