2019-06-21

  • telegram

“الإخبارية السورية” تعاقب مراسلاً أساء الحوار مع أب مكلوم

“الإخبارية السورية” تعاقب مراسلاً أساء الحوار مع أب مكلوم

راديو الكل – دمشق

أوقفت قناة “الإخبارية السورية” التابعة للنظام أحد مراسليها مدة شهر، بسبب إساءته الحوار مع أب فقد أبناءه السبعة في حريق منزله بدمشق القديمة فجر اليوم الأربعاء.

وجاء في بيان للقناة نشرته على معرفاتها الرسمية اليوم: “يوقف السيد صفوان علي الذي يعمل في الإخبارية السورية بصفة محرر ومذيع عن العمل لمدة شهر اعتباراً من 24/1/2019”.

وأضافت القناة في بيانها، أن سبب العقوبة “خطأ في التقرير الذي أعده حول اللقاء مع والد الأطفال السبعة الذين ذهبوا ضحية حريق شب في منزلهم في منطقة المناخلية فجر اليوم”.

واعتذرت القناة عما وصفته بخطأ في تغطية خبر الحريق بمنطقة المناخلية في منطقة دمشق القديمة، وأضافت أنه تم اتخاذ الإجراءات الإدارية المناسبة.

وجاء اعتذار القناة وقرراها عقوبة المراسل المذكور، بعدما ما أثار موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي عقب سؤاله الأب الملكوم عن “الأضرار المادية التي لحقت بمنزله” و”أبو من تنادى” و”شو بتحب توجه رسالة” وأسئلة أخرى متناسياً خسارة أطفاله السبعة للتو.

وتوفي فجر اليوم 7 أطفال أشقاء من جراء حريق اندلع، الليلة الماضية، في منزلهم بمنطقة العمارة بحسب وكالة سانا التابعة للنظام.

وعلق أحد المتابعين على قرار إدارة القناة قائلاً: “هلق حطيتو الحق على المذيع! الغلط بسياسة القناة المذيع ما بيسترجي يشتهد من نفسو ويحكي، المذيع مبرمج من المحطة، لازم يتوقف بث المحطة مو المذيع”.

وعلقت متابعة أخرى: “لما تتركو طلاب الإعلام يبيعو فلافل بعد التخرج وتدخلو الوسايط هيك بدو يصير”.

التعليقات

مقالات ذات صله